53 دولة تؤكد مشاركتها في البطولة الإفريقية لألعاب القوى بالجزائر

كشف عبد الحكيم ديب، رئيس الاتحاد الجزائري لألعاب القوى، أن 53 دولة أكدت مشاركتها في البطولة الإفريقية لألعاب القوى المقررة بالجزائر العاصمة من 24 إلى 28 جوان المقبل.

وصرح ديب لوكالة الأنباء الجزائرية، على هامش البطولة الوطنية للعدو الريفي التي أقيمت اليوم السبت بوهران، بأنه يتوقع أن تكون المنافسة “ذات مستوى عال، سيما في ظل تأكيد 53 دولة لحد الآن لمشاركتها في الحدث، الأمر الذي سيعطيه نكهة خاصة”.

وبخصوص الهدف المسطر من المشاركة الجزائرية في المسابقة، أوضح ديب، أن هيئته تطمح لإنهاء الدورة في ” المرتبة الخامسة أو السادسة”، مؤكدا أن ذلك “سيكون بمثابة انجاز مهم بالنسبة لألعاب القوى الجزائرية بالنظر إلى المستوى العالمي الذي بلغته أم الرياضات في إفريقيا”.

وعرج ذات المتحدث على التحضيرات اللوجيستية للموعد القاري، حيث أكد على ثقته في استلام الملعب الملحق للمركب الأولمبي ”محمد بوضياف” في موعده المحدد ” أي قبل الفاتح مايو المقبل”، مشيرا إلى أن هذه المنشأة، التي تتواصل بها أشغال إعادة التهيئة، ستستعمل لتحضيرات الرياضيين، فيما ستقام المنافسة الرسمية بملعب 5 يوليو “الذي سيستفيد قريبا من مضمار جديد لألعاب القوى”.

من جهة أخرى، أعرب ديب، عن ارتياحه للظروف التي جرت فيها أشغال الجمعية العامة لاتحاديته والتي احتضنها مركز الشرطة ببوسفر (غرب وهران).

وأضاف يقول في هذا الشأن: “النقاش الذي دار في هذا الاجتماع الذي شهد حضور 43 رابطة من أصل 48 و14 ناديا من القسم الممتاز من أصل 20، كان مثمرا جدا وتكللت الأشغال بالمصادقة وبالإجماع على التقريرين المالي والأدبي الخاص بموسم 2018-2019″.

وتحسبا للألعاب الأولمبية المقررة الصائفة المقبلة بطوكيو اليابانية، لفت نفس المسؤول إلى أن أربعة رياضيين جزائريين ضمنوا لحد الآن مشاركتهم في هذا الموعد العالمي وهم توفيق مخلوفي، والعربي بورعدة، وعبد المالك لحولو، وبلال ثابتي.

وعبر ديب، عن أمله في تأهل رياضيين آخرين قبل 29 يونيو المقبل، ملتزما في نفس الوقت بـ”توفير لهم كافة شروط التحضير المناسبة من أجل تحقيق أفضل النتائج الممكنة في الأولمبياد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *