250 ألف دولار لكل لاعب مقابل العودة باللقب القاري من الكاميرون

منحة "قياسية" من "الفاف" لمحاربي الصحراء

ج.نجيب

يتجه الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف)، لتخصيص أكبر منحة في تاريخ كرة القدم الجزائرية للاعبي المنتخب الوطني من أجل تحفيزهم على إحراز التاج القاري، وسيكون محاربو الصحراء، مرة أخرى، محظوظين جدا خلال النسخة الثانية والثلاثون من نهائيات كأس أمم افريقيا 2019، فيما يخص المكافآت المالية التي سيحصلون عليها نظير المشاركة وتشريف الألوان الوطنية في عرس القارة السمراء، وبالرغم من أن الفاف اعتادت على إبقاء أمر المكافآت سريا، حيث تفضل عدم الإعلان والخوض في هذه المسائل، سيما المبلغ الإجمالي الذي سيستفيد منه كل لاعب في المنتخب الوطني في حالة تتويجهم بـ  “الكان، إلا أن مصادر ” سبورتس نيوز ديزاد” أكدت بأن المنحة الإجمالية التي ستخصصها الجزائر للاعبين في حالة التتويج بكأس إفريقيا لن تقل عن مبلغ 250 ألف دولار (حوالي 3 مليار سنتيم بالعلمة الجزائرية).

وبعملية حسابية بسيطة نتوصل إلى أن المبلغ الإجمالي الذي يتوجب على “الفاف” تقديمه إلى التشكيلة الوطنية في حالة تتويجها باللقب القاري، يقترب من 4 مليون دولار، سيما بعد أن تهاطلت الأموال على خزينة “الفاف” من طرف شركائها الاقتصاديين الجدد، ولعل الذي يزيد من قناعة المتتبعين بخصوص نوايا الاتحادية في توفير كل الشروط الضرورية لنجاح الخضر” هو الأموال الكبيرة التي أضحت تصرف في التحضير للمباريات الرسمية، دون أن ننسى المكافآت المالية الهامة التي يتحصل عليها اللاعبون، بما في ذلك مكافأة التأهل إلى “الكان” التي قدرتها مصادرنا بـ 50 ألف دولار لكل لاعب.

ولأن المحفزات المالية غالبا ما تكون حاسمة في مثل هذه الوضعيات، فإن المشرفين على المنتخب الوطني، وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي، لا يترددون في وضع كل الإمكانيات المادية و المالية تحت تصرف للاعبين مقابل التتويج باللقب القاري.

ويستشف من الإغراءات الجديدة لزطشي تجاه لاعبي المنتخب الوطني، بأن رهانه كبير على الثأر لنفسه من إخفاقات التشكيلة الوطنية خلال التصفيات القارية لمونديال روسيا 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *