وفاة عاشور النجم الأسبق لشباب بلوزداد

توفي نجم شباب بلوزداد ومنتخب الجزائر لكرة القدم في ستينات وسبعينات القرن الماضي، حبيب لواحدي، المعروف بـ”عاشور”، يوم الخميس، عن عمر ناهز 82 عاما، على اثر مرض عضال.

كان هذا اللاعب الخالد في تاريخ شباب بلكور (شباب بلوزداد حاليًا) والمستقدم من الجار أولمبي العناصر سنة 1963، يتمتع بسرعة فائقة ومراوغات خاطفة قلّ لها نظير، ولُقّب أيضًا بــ”صاحب الفتحات الدقيقة”.

وبفضل تسديداته القوية والمصوّبة بدقة، شكّل الفقيد رفقة زميله الراحل حسان لالماس، ثنائيًا أسطوريًا ليس فقط في تشكيلة “العقيبة” بل وحتى في صفوف الخضر آنذاك، حيث تمكن عاشور من الحفاظ على مكانته كأساسي لخمس سنوات مع جيل لالماس وكالام وعميروش.

ويملك عاشور، مشوارًا حافل بالألقاب مع التشكيلة “البلوزدادية”، من بينها التتويج بثنائية البطولة والكأس مرتين وكذا ثلاثية البطولة -الكأس-الكأس المغاربية، إلى جانب “أرمادة” من اللاعبين مثل شنان، كالام والحارس العملاق عبروق.

ووضع عاشور، حدًا لمسيرته الكروية عندما بلغ الـ34 من عمره، وتزامنت مغادرته للميادين نهاية عهد “الشباب الكبير”.

وبلغة الأرقام، دافع عاشور عن الألوان الوطنية وفي المنتخب الوطني, شارك عاشور في 33 مباراة مسجّلاً 8 أهداف، حيث كان له الفضل في توقيع أول هدف في تاريخ الجزائر في كأس إفريقيا للأمم، وكان ذلك يوم

5 فيفري 1968 بباماكو على حساب مالي، ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات “كان-1968” بإثيوبيا.

وفضلا عن مشاركته في كأس أمم إفريقيا سنة 1968، خاض عاشور ألعاب البحر المتوسط سنة 1967 بتونس.

وستقام جنازة المرحوم ستكون هذا الجمعة بمقبرة قاريدي بالقبة (الجزائر العاصمة).

عن موقع الإذاعة الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *