هولندا لكتابة التاريخ أمام عملاق الكرة النسائية

الولايات المتحدة - هولندا

مدينة ليون الفرنسية: ج.نجيب

 تشهد شوارع مدينة ليون الفرنسية حركة كبيرة قبل أقل من 24 ساعة من إقامة لقاء نهائي كأس العام للسيدات بين المنتخب الأمريكي الذي تأهل على حساب المنتخب الإنجليزي والمنتخب الهولندي الذي اختطف تأشيرة التأهل من نظيره السويدي.

ويتواجد أكثر من 20 ألف مشجع أمريكي في ثالث أكبر مدينة في فرنسا من حيث عدد السكان بعد باريس ومرسيليا، لمتابعة المواجهة النهائية غدا الأحد عند الساعة الرابعة مساء بتوقيت باريس (15.00 بتوقيت الجزائر).

وتسعى سيدات هولندا الى تحقيق إنجاز تاريخي للكرة “البرتقالية”  يعدما فشل في تحقيقه منتخب الرجال ثلاث مرات، ويخوض منتخب نواعم هولندا النهائي العالمي الأول له في ثاني مشاركة له لكن مهمته لن تكون سهلة أمام المنتخب الأمريكي الذي يخوض النهائي للمرة الثالثة تواليا ويحمل الرقم القياسي مع 3 ألقاب في 8 نسخ من مونديال السيدات.

وبرزت الهولنديات إلى الأضواء في السنتين الأخيرتين عندما توجن بأول بطولة كبرى بإحرازهن كأس الأمم الأوروبية التي استضافتها هولندا عام 2017.

كما نجحن خلال النهائيات الحالية في تخطي اليابان بطلة عام 2011 وإيطاليا والسويد في الأدوار الإقصائية.

ونجح الفريق الهولندي بإشراف المدربة سارينا فيغمان في تحقيق الفوز في 12 مباراة رسمية تواليا في بطولة كبيرة كما سجل 23 هدفا في مبارياته التسع الأخيرة ولم يدخل مرماه سوى 3 أهداف خلالها.

والتقى المنتخبان الأمريكي والهولندي للمرة الأخيرة في مباراة ودية أقيمت في مديمة أتلانتا الأمريكية في  شهر سبتمبر 2016، وانتهت بفوز سيدات الولايات المتحدة 3-1.

وبعيدا عن المباراة فقد أثارت مهاجمة المنتخب الأمريكي ميغان رابينوي المتأهلة الجدل السياسي عندما صرحت بأنها لن تدخل البيت الأبيض “الحقير” لحضور تكريم الرئيس دونالد ترامب. ولم يفوت ترامب فرصة الجدل وسارع للرد عليها على منصته المفضلة تويتر بقوله “يجب على ميغان الفوز بالكأس أولاً قبل التحدث”. فهل تجيب ميغان ترامب على أرضية الميدان وتتوج رفقة منتخبها بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخ المنتخب النسوي العملاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *