هذا هو آخر أجل لإستلام مضمار ألعاب القوى بملعب وهران

يرتقب الانتهاء من أشغال انجاز الملعب الكبير لوهران (40 ألف مقعد) والملعب الملحق التابعين للمركب الرياضي الجديد للمدينة قبل نهاية فبراير المقبل تحسبا للبطولة الإفريقية لألعاب القوى (أكابر) التي تستضيفها عاصمة الغرب الجزائري في يونيو 2021.

وأوضح سفيان بن شقور, مسؤول التجهيزات باللجنة الوطنية لتنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة أيضا بوهران في صائفة 2022، في تصريح لوأج بأن “اجتماعا هاما” ضم أمس مختلف الأطراف المعنية بتنظيم البطولة الإفريقية لألعاب القوى، التي كانت مقررة بالجزائر العاصمة قبل نقلها إلى وهران، تم خلاله “تقديم تعليمات بضرورة الانتهاء من الأشغال المتعلقة بالمنشآت المعنية بالحدث القاري قبل نهاية شهر فبراير المقبل”.

وقد تم التأكيد لمسؤولي المؤسسة الصينية المكلفة بإنجاز الملعب الكبير وملحقه وكذا المؤسسة المعنية بوضع مضمار ألعاب القوى على ضرورة تسليم المنشأتين قبل نهاية فبراير المقبل كشرط لاحتضان وهران للبطولة الإفريقية لألعاب القوى وفق نفس المصدر.

وأضاف نفس المتحدث بأن لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية “تولي أهمية قصوى لاحتضان وهران للبطولة الافريقية لأم الرياضات لأنها ستكون مسابقة تجريبية لاستضافة المدينة لألعاب البحر المتوسط وهو ما يفسر تجندنا لإنجاح التظاهرة القارية”.

وقد أكد المشاركون خلال هذا الاجتماع المنعقد بمقر لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية والذي عرف حضور رئيس الاتحاد الجزائري لألعاب القوى، ديب عبد الحكيم إلى جانب ممثل وزارة الشباب والرياضة على أهمية استلام المنشأتين المعنيتين بالبطولة الإفريقية لألعاب القوى في الأجال المحددة وفق نفس المسؤول.

وسيقوم وفد من الكنفدرالية الافريقية لألعاب القوى بزيارة الى وهران في فبراير المقبل للوقوف على مدى تقدم التحضيرات يضيف السيد بن شقور الذي أبدى تفاؤله بخصوص قدرة الجزائر على الوفاء بالتزاماتها.

عن الوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *