هذا مختصر ما قاله بلماضي في ندوته الصحفية

نشط مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، ندوة صحفية صبيحة اليوم بالمركز التقني لسيدي موسى بالجزائر العاصمة، وهي الأولى له بعد تتويج الخضر  بكأس أمم افريقيا بمصر، حيث استغل الفرصة من أجل شكر لاعبيها، وانتقاذ من قلل من امكاناتهم عبر وسائل الاعلام، كما أكد ان التحديات متواصلة، ويستهدف الان ضمان تاهل المنتخب الوطني الى نهائيات كأس العالم بقطر، واليكم أهم ما قاله بلماضي اليوم:

  • اشكر حكيم مدان على العمل الذي قام به طوال الفترة الماضية، حيث كان دعم هام لنا، وعملنا في مجموعة من أجل تحقيق  النجاح، لقد اختار الرحيل ، ونتقبل قراره ، رجاء لا تتحدثوا باسمي، ولست سببا في رحيله.
  • التحضير في قطر من اسباب التتويج بكأس أمم افريقيا، لقد حضرنا في ظروف حارة، والظروف كانت جد مناسبة. التحضيرات كانت في المستوى، و كان عاملا حاسما في نجاحنا في تحقيق اللقب القاري.
  • عدة منتخبات سجلت سقوط حر بعد التتويج بالألقاب، والجميع يذكر ماذا حدث للخضر بعد نهائيات كأس العالم بالبرازيل، علينا تجاوز الفترة الصعبة القادمة.
  • بخصوص المنتخب المحلي، فأنا لم أدلي بأي تصريح منذ النهائي، منذ تاريخ 19 جويلية لم صرح بأي كلام ، لقد وضعت طاقمي الفني تحت تصرف لودفيك باتيلي من أجل التحضير للمواجهتين أمام المغرب المؤهلتين لـ الشان
  • لست مهتما بما تكتبه الصحافة عني، وأقول للصحافة تكلموا كما شئتم، لكن لا تهاجموا لاعبي المنتخب، وشخصيتهم، على غرار ما حدث مع قديورة ومحرز الذين كانا عرضة للانتقادات الغير مبررة.
  • انا لا اعمل عند زطشي  ولكني اعمل للجزائر، زطشي يقوم بعمل رائع، وهو رئيس جيد، عمله ليس مثالي، لكنه يعمل بجهد.
  • الصحافة خاصة القنوات الخاصة ومحلليها هم مجرمين في حق السمعي البصري، واطلب منهم الاعتذار للشعب الجزائري، هناك لاعبين قدامى لم يحققوا ربع ما حققه لاعبو المنتخب الحالين وتراهم يتطالون ويهاجمون اللاعبين في كل مناسبة.
  • لقب أحسن مدرب في العالم لا يهمني، شرف كبير بالنسبة لي ولطاقمي المساعد أن يكون اسمي ضمن أفضل عشرة مدربين في العالم، لكن الالقاب الفردية لا تهمني.
  • جد سعيد للاعبين الذين نجحوا في الاحتراف خلال الصيف الحالي، خاصة اسلام سليماني، الذي انضم الى موناكو، وهناك لاعبين انتقلوا الى الخليج، لكنهم يبقون ضمن الحسابات.
  • أشعر بخيبة أمل لأن مواجهة غانا الودية ألغيت، لقد أحدث ذلك خللا في برنامجي لأنني كنت أريد إشراك كل اللاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *