نواعم الولايات المتحدة ابطال للعالم للمرة الرابعة

نهائي كأس العالم لكرة القدم سيدات

مدينة ليون الفرنسية: ج. نجيب

مددت الولايات المتحدة سجلها القياسي بحصد لقب كأس العالم لكرة القدم للسيدات للمرة الرابعة بعد فوزها 2- صفر على هولندا بطلة أوروبا في النهائي أمس الأحد بفضل ثنائية ميجان رابينو وروز لافل.

وتعتبر هذه المرة هي الثلاثة توالياً والـ 5 منذ إنطلاق مونديال السيدات، التي تبلغ فيها الولايات المتحدة النهائي، حيث حلّت وصيفة عام 2011.

وفازت الولايات المتحدة على هولندا في النسخة الحالية من البطولة لـ7 مرات، وذلك بعدما حققت 3 انتصارات في دور المجموعات على تايلاند وتشيلي والسويد في المجموعة الـ6، وعلى اسبانيا2-1  في ثمن النهائي، وفرنسا المضيفة بالنتيجة ذاتها في ربع النهائي، وإنجلترا 2-1 أيضاً في نصف النهائي.

وقبل عامين، كانت هولندا خاضت المباراة النهائية للعرس العالمي للمرّة الأولى في تاريخها، وفي ثاني مشاركة فقط في النهائيات بعد الأولى في النسخة الماضية عندما بلغت ثمن النهائي. وفي نسخة البطولة الحالية، خسرت هولندا لأول مرّة بعد 12 فوزاً متتالياً في البطولات الكبيرة، وتوقفت غلتها التهديفية عند 23 هدفاً في مبارياتها الـ 10 الأخيرة، وارتفع عدد الأهداف التي دخلت مرماها إلى 5.

وتواجد أكثر من 30 ألف مشجع أمريكي في ثالث أكبر مدينة في فرنسا من حيث عدد السكان بعد باريس ومرسيليا، لمتابعة المواجهة النهائية في ملعب “الأضواء” الجديد لنادي ليون الذي يتسع لما لا يقل عن 58 ألف مقعد، وهو ملعب عصري كلف 405 مليون يورو لنادي أولمبيك ليون والذي أضبح أول ناد فرنسي مالك لملعبه.

والتقى المنتخبان الأمريكي والهولندي للمرة الأخيرة في مباراة ودية أقيمت في مديمة أتلانتا الأمريكية في شهر سبتمبر 2016، وانتهت بفوز سيدات الولايات المتحدة 3بثلاثية مقابل هدف واحد.

وبعيدا عن المباراة النهائية فقد أثارت مهاجمة المنتخب الأمريكي ميغان رابينوي المتأهلة الجدل السياسي من جديد عندما أكدت بأنها لن تدخل البيت الأبيض “الحقير” لحضور تكريم الرئيس دونالد ترامب. وعادت أفضل لاعبة في المباراة للأضواء بإثارتها الجدل في المواجهة النهائية عندما أصرت على عدم وضع يدها على قلبها خلال عزف النشيد الوطني الأمريكي قبل مباراة هولندا، وسجلت رابينو، قائدة الولايات المتحدة الهدف الافتتاحي في المباراة النهائية من ركلة جزاء وهو سادس أهدافها في البطولة كما اقتنصت جائزة هدَّافة البطولة.

وتحظى رابينو البالغة من العمر 33 عامًا بشعبية كبيرة بين زميلاتها، إذ أثنت زميلتها كريستين برس على مواقفها خارج الملعب.

وأشادت برس بمواقف رابينو، خاصة عدم ترديد النشيد الوطني الأمريكي في بداية المباريات لإظهار الدعم تجاه كولن كابرنيك لاعب كرة القدم الأمريكية السابق الذي كان ضمن رياضيين جثوا على ركبهم خلال عزف النشيد احتجاجًا على التفاوت العرقي في نظام العدالة الجنائي.

كما تقود رابينو حملة لعدم الاستجابة للدعوة المحتملة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب للفريق الفائز بكأس العالم لزيارة معتادة للبيت الأبيض.

ويحرص الرئيس الأمريكي على استقبال اللاعبين والفرق الرياضية الأمريكية الذين يحققون إنجازات عالمية في إجراء تقليدي متبع منذ سنوات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *