نحو إعادة الجمعية الانتخابية لاتحاد ألعاب القوى

طعن ياسين لواعيل، المترشح “الخاسر” في انتخابات رئاسة الاتحاد الجزائري لألعاب القوى التي جرت يوم الاثنين، في شرعية نتائجها بسيب “الخروقات ” التي شابتها.

وحسب الطعن الذي قدمه لواعيل، فان عددا من الأندية التي صوتت خلال الجمعية الانتخابية ليست منخرطة في الرابطات، وهو ما يتعارض مع لوائح الاتحاد الجزائري لألعاب القوى نفسه.

وجاء في المادة 5 من الباب الثاني للقانون الأساسي للاتحاد الجزائري لألعاب القوى والمعنون بـ” الجمعية العامة” على ان تركيبة الجمعية العامة تتكون خصوصا من:

-الرؤساء أو الممثلين المنتخبين المفوضين للرابطات الولائية المشكلة قانونا، والمنخرطة دوريا في الاتحاد الجزائري والتي تثبت سنة من النشاط الفعلي الدائم مثلما هو محدد في القانون الأساسي والقانون الداخلي لاتحاد ألعاب القوى

-الرؤساء أو الممثلين المنتخبين المفوضين للأندية الرياضية المشكلة قانونا والمنضوية تحت لواء الاتحاد الجزائري والمرتبة ضمن العشرين (20) الأوائل وفق نظام تصنيف تم وضعه بالرجوع إلى عدد النقاط المضافة.

يذكر ان الجمعية العامة الانتخابية انتخبت فريد بوقايس، رئيس رابطة ولاية تيزي وزو، رئيسا جديدا للاتحاد الجزائري لألعاب القوى خلفا لعبد الحكيم ديب، المنتهة ولايته، عقب حصوله على 39 صوتا مقابل 33 للواعيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *