نجم السيتي يطلب تشديد العقوبات ضد العنصرية

طلب جناح مانشستر سيتي رحيم سترلينغ إلى التشدد  في العقوبات في وجه العنصرية، مطالبا بحسم 9 نقاط من رصيد الفريق الذي يقوم جمهوره بأي إساءة ذات خلفية عنصرية، حيث قال سترلينغ في تصريحات صحفية :” إن العقوبات الحالية المفروضة من قبل السلطات المعنية تعني بأن الحلول “لا تزال بعيدة كل البعد” عن تحقيق الردع اللازم”.

وأصبح سترلينغ مؤخرا من الأصوات المطالبة بالتعامل بجدية مع آفة العنصرية في ملاعب كرة القدم، بعدما وقع شخصيا ضحية لها سواءبألوان فريقه مانشسستر سيتي أو المنتخب الإنجليزي.

فاللاعب المولود في جامايكا كان عرضة لهتافات عنصرية خلال مباراة لفريقه سيتي أمام تشلسي في ديسمبر، ثم وقع وزملاؤه ذوو البشرة الداكنة في المنتخب الإنجليزي ضحايا هتافات عنصرية خلال الفوز على مونتينيغرو 5-1 ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020 في مارس الماضي.

ولم يقف سترلينغ مكتوف الأيدي خلال المباراة ضد مونتينيغرو، إذ تقدم على أرض الملعب بعد تسجيله الهدف الخامس لمنتخب بلاده، ووقف بمواجهة مدرجات المشجعين المحليين واضعا يديه على أذنيه (في إشارة لسماع الهتافات)

وأصبح سترلينغ الآن أحد الموقعين على بيان صدر في عدد الثلاثاء من صحيفة “ذي تايمز” البريطانية يدعو الى تسلم المزيد من السود والآسيويين والأقليات العرقية مناصب السلطة في كرة القدم ، وإلى عقوبات أشد بحق العنصريين والمزيد من العمل من جانب المسؤولين عن منصات التواصل الاجتماعي والجهات الراعية ووسائل الإعلام التقليدية.

عن الوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *