مواجهة نارية لا تقبل القسمة على اثنين

شباب بلوزداد – نصر حسين داي

 ستكون الأنظار عشية الغد، موجهة صوب ملعب 20 أوت بالعناصر، الذي سيكون على موعد لاحتضان داربي محلي مثير بين شباب بلوزداد وضيفه نصر حسين داي، برسم الجولة الـ 26 للرابطة المحترفة الأولى موبيليس، في مواجهة نارية لا تقبل القسمة على اثنين، خاصة بنسبة للمحليين الذين يراهنون على فوز جديد لتعزيز حظوظهم في البقاء والابتعاد عن منطقة الخطر، فيما يطمح أشبال المدرب لاسات للعودة بنتيجة إيجابية تسمح لهم بالاقتراب أكثر من “البوديوم”. وستكون الأنظار مشدودة إلى الداربي العاصمي، الذي يعد بالكثيرة من الإثارة والندية، بالنظر إلى طموحات الفريقين ومركزيهما في الترتيب العام، فشباب بلوزداد الذي يتواجد على بعد نقطة وحيدة من مولودية بجاية أقرب المهددين بالسقوط، سيكون أمام فرصة كبيرة لمواصلة نتائجه الإيجابية في البطولة الوطنية وإضافة 3 نقاط جديدة إلى رصيده، ستكون بمثابة جرعة الأمل للبقاء ضمن حظيرة “الكبار”. ورغم الهزيمة التي تعرض ها أبناء “لعقيبة” في ذهاب نصف نهائي الكأس أمام شباب قسنطينة، يوم الأربعاء الماضي، إلا أنّ الطاقم الفني طالب لاعبيه بضرورة طي صفحة الكأس والتركيز على مواجهة الغد التي ستكون مهمّة جدا للنادي العاصمي لتأكيد الانتفاضة التي حققها الفريق منذ بداية مرحلة الإياب، غير أنّ المهمة لن تكون سهلة خاصة في ظل الغيابات التي يعاني منها شباب بلوزداد، على غرار صخرة الدفاع شعيب كداد المعاقب، بالإضافة إلى سومانا الذي تلقى ضربة قوية في الركبة أمام “السياسي”، ستجبره على الغياب عن لقاء الغد. وفي الجهة المقابلة، تأمل تشكيلة “النصرية” في العودة إلى سلسلة النتائج الإيجابية من جديد، بعد التعادل المخيب في الجولة الماضية أمام جمعية عين مليلة، وهو الأمر الذي وضع اللاعبين تحت ضغط الأنصار الذين هاجموهم بشدّة وحذّروهم من ترتيب المواجهة لصالح شباب بلوزداد الذي يتواجد في وضعية صعبة، مؤكّدين أنّهم لن يقبلوا بغير الفوز الذي سيحيي طموحاتهم في ضمان مشاركة قارية الموسم المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *