منع المشاغبين من دخول الملاعب الموسم القادم

رسم الوزير الأول، نور الدين بدوي، خلال اجتماع الحكومة الأربعاء،قرار منع المشاغبين من دخول الملاعب الموسم القادم.

وتقرر وضع البطاقية الوطنية خاصة بالأشخاص الممنوعين من الدخول الى المنشآت الرياضية وتحيينها، بغية تعزيز الإطار القانوني الذي يحد من العنف في المنشآت الرياضية والوقاية منه ومكافحته، عبر إجراء يحول دون إعاقة السير الحسن للنشاطات الرياضية، ومن خلال توفير شروط ضمان أمن الأشخاص والممتلكات داخل المنشآت الرياضية.

كما تقرر إجراء و تأمين تنظيم التظاهرات الرياضية في المنشآت الرياضية، من خلال تحديد الشروط الواجب أن تتوفر عليها كل منشأة رياضية لاحتضان هذه التظاهرات، بما فيها تكوين أعوان الملاعب من الشباب وتحديد مهامهم.

وفي تدخله، شدّد  الوزير الأول على أهمية ملف مكافحة العنف في الوسط الكروي وضرورة مواصلة اللجنة الوطنية التنفيذية لمكافحة هذه الظاهرة أشغالها مع إشراك كل الفاعلين في المجال، على أن تعرض استراتيجيتها على الحكومة في الاجتماعات القادمة.

وفي انتظار ذلك، تقرر مباشرة الإجراءات الاستعجالية المتمثلة في البدء انطلاقا من الموسم الكروي المقبل، بالعمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول الى المنشآت الرياضية، وتأهيل الملاعب الكبرى على غرار ملعب 5 جويلية كمرحلة أولى تشمل تدريجيا باقي الملاعب الوطنية وهذا وفق التكنولوجيات الحديثة والمعايير المعمول بها دوليا وبما يمكن من احتضان الجزائر في أحسن الظروف للبطولة الإفريقية لكرة القدم للمحليين 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *