منظمة الصحافيين الرياضيين تستنكر الاعتداء على صحفي الاذاعة بملعب بوسعادة

استنكرت المنظمة الوطنية للصحافين الرياضيين الجزائريين، الاعتداء اللفظي والجسدي الذي تعرض له الفريق الاعلامي للإذاعة الجزائرية، الذي كان مكلفا بتغطية المباراة التي جمعت أمل بوسعادة بضيفه ترجي مستغانم، السبت 13 أكتوبر 2018، لحساب الجولة 10 من بطولة الرابطة الثانية لكرة القدم المحترفة، من قبل شخص ادعى أنه “الامر والناهي” في الملعب، والذي قام بتحريض اخرين.

وادانت المنظمة في بيان لها بشدة هذه الاعتداء الذي وصفته بـ” السافر”، داعية الجهات المختصة إلى تحمل مسؤولياتها كاملة. كما ناشدتها توفير الحماية المطلوبة لممثلي وسائل الاعلام الذين يقدمون خدمة عمومية، ويقومون بعملهم طبقا لقوانين الجمهورية.

وذكرت المنظمة الوطنية للصحافيين الرياضيين الجزائريين، بأن “الاعلام ليس شماعة يعلق عليها الاخرون فشلهم، بل هو شريك فعال في تطوير الرياضة ونشر قيمها النبيلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *