مشاكل بلا نهاية في الملاكمة

الرئيس يرفض التنحي:

لا زال الاتحاد الجزائري للملاكمة يعيش في دوامة من المشاكل التنظيمية والادارية لا حصر لها، من شأنها أن تضع مستقبله على المحك.
فرغم قرار المحكمة الجزائرية لتسوية النزاعات الرياضية، نهاية ماي الماضي، القاضي بإعادة الرئيس السابق، عبد المجيد نحاسية، إلى منصبه دون الحاجة لعقد جمعية انتخابية، إلا ان الرئيس الحالي، عبد السلام ذراع، لا زال في منصبه ويمارس مهامه بصفة عادية. اكثر من ذلك، اسرت مصادر مطلعة لـ” سبورتس نيوز”، أن ذراع، يرفض الامتثال لقرار المحكمة الرياضية، بدعوى أنه انتخب بطريقة شرعية وديمقراطية خلال الجمعية الانتخابية التي عقدت بتاريخ 1 اوت 2017.
يذكر أنه جرى سحب الثقة من نحاسية، خلال الجمعية الاستثنائية التي عقدت بتاريخ 15 جويلية 2017، ليقوم باللجوء إلى المحكمة الجزائرية لتسوية النزاعات الرياضية التي أمرت بإلغاء كل القرارات الصادرة ضده مع تمكينه من حق ” استخدام القوة العمومية في سعيه لاستعادة منصبه”.
الأمر لم يتوقف عند الصراع على منصب الرئيس، فحتى الأمين العام للاتحاد لا يملك بعد قرار التعيين حتى يمارس مهامه.
الأكيد أن مثل هذا النوع من المشاكل سيؤثر حتما على مسار النهوض باختصاص كان وإلى قريب مفخرة الرياضة الجزائرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *