مدرسة هلال عين وسارة تصنع الحدث وتؤسس للاحتراف

س . حريزي

أسست مدرسة هلال عين وسارة، بداية السنة الجارية ( 2018)، وركز  مؤسسو هذه المدرسة على الجانب التكويني، وكانت البداية بفئتي أقل من 11 سنة وأقل من 13 سنة. وعلى الرغم من حداثة هذه المدرسة، إلا أنها ما فتئت تبرز من خلال تألقها في الدورات الكروية التي شاركت فيها لحد الآن.

وأكد رئيس النادي عبيد بن شلف، أن الهدف من تأسيس هذه المدرسة، هو القيام بعمل ممنهج وإحترافي يبدأ على مستوى القاعدة، لافتا أنه بالطموح الذي يحذوهم والارادة في العمل سيصلون إلى الأهداف المسطرة . 

المدرسة تتألق وتحصد التتويجات

وعكف إدارة المدرسة على المشاركة في كل الدورات التي تنظم على مستوى المنطقة وكانت البداية بدورة كروية نظمت بولاية تيسمسيلت، حيث حصدت لقب فئتي أقل من 11 و 13 سنة. وشاركت مؤخرا في دورة المولد النبوي الشريف التي نظمتها أكاديمية ولاية الجلفة، وعرفت مشاركة عدة مدارس من الأغواط والجلفة، حيث توجت مدرسة هلال عين وسارة بالدورة.

دورة كروية كبرى بعين وسارة نهاية الشهر

بعد مشاركتين في تيسمسيلت والجلفة، أبى مسيرو الهلال إلا أن تكون عين وسارة محطة لاحتضان دورة كروية كبرى تقرر أن تكون في 25 من شهر ديسمبر الجاري. وأكد الرئيس عبيد بن شلف ونائبه لعيداوي حناشي، أنهم تلقوا الموافقة من مدارس مولودية الجزائر، نجم بن عكنون، أمل بوسعادة، اتحاد الأغواط، أولمبي المدية، أكاديمية الجلفة وأكاديمية الأغواط. وأنهم على يقين بأن تكون هذه الدورة في المستوى المطلوب .

الإدارة وفرت كل شيء وركزت على الإطارات

على الرغم من حداثة هذه المدرسة، إلا أن المشرفين عليها بذلوا مجهودات كبيرة لأجل انجاحها وتحقيق الأهداف المسطرة ولن يكون ذلك إلا بعمل إحترافي وممنهج فقد تم توفير كل التجهيزات الضرورية وتم التركيز على مؤطرين أصحاب كفاءة وحملة شهادات يتقدمهم اللاعب القدير، محمد إيدير، الذي عين كمدير فني، وعين باهي منصور، ويوسف قاوي، وحسين خيراوي، كمدربين. فيما عين الحارس السابق لشباب عين وسارة، محمد صوار، كمدرب لحراس مرمى المدرسة.

التدريبات يومي الجمعة والسبت بملعب حي بن باديس 

اختار المشرفون على المدرسة يومي العطلة الجمعة والسبت صباحا لإجراء التدريبات بملعب حي باديس (الواد) المعشوشب إصطناعيا. وعبر الرئيس بن شلف، عن جزيل شكره للمشرفين على الملعب، وخص بالذكر عبد الباقي رباح، والحاج باشي وبقية العمال الذين يبذلون مجهودات معتبرة لأجل المساهمة في نجاح هذه المدرسة الكروية الناشئة والتي يرى المتتبعون أنه سيكون لها شأنا كبيرا.

كفاءات وإطارات في إدارة هذه المدرسة

عمل رئيس الهلال عبيد بن شلف، عندما كان يكون مكتبه المسير على التركيز على الإطارات وأصحاب الكفاءة فضم إلى جانبه الأستاذ الجامعي حرشاوي عنان، مدير الضمان الاجتماعي مختاري عاطف، وموظفين بالمحكمة وإتصالات الجزائر، حناشي لعيداوي ومحمد درماش بالإضافة إلى محضر قضائي، طبيبة و3 مقاولين.

بن شلف : بدأنا بفضل مجهوداتنا ونريد المساعدة من الجهات المعنية

وفي حديث لموقع “سبورتس نيوز ديزاد” مع رئيس النادي، عبيد بن شلف الذي يعد من أحسن اللاعبين الذين مروا على شباب عين وسارة، أكد أن هذه الفكرة راودته منذ فترة طويلة إلى أن تمكن من تجسيدها على أرض الواقع بداية السنة الجارية. وشكر محدثنا كل من ساعدوه على تأسيس هذه المدرسة. وبخصوص ما تم توفيره حتى الآن، نوه بن شلف، أن كل شيء تم بفضل اجتهادات الطاقم المسير للمدرسة الذي لم يحصل حتى الان على إعانات من الجهات المعنية بحكم حداثة المدرسة. كما توجه بطلب إلى السلطات المحلية والولائية من أجل تقديم يد العون لهذه المدرسة الفتية والتي ستكون كبيرة في المستقبل القريب ـ وحسب محدثنا ـ فإنه يأمل أن يلقى الدعم كذلك من أصحاب المال ورجال الأعمال، لأن العمل الذي هو بصدد القيام به سيعود بالفائدة على الجميع.

التقنيون أعجبوا بمواهب هذه المدرسة الناشئة

خطف عناصر مدرسة هلال عين وسارة الأنظار في مشاركتهم الأخيرة في دورة المولد النبوي الشريف المنظمة من طرف أكاديمية الجلفة. وعبر عدد من المدربين واللاعبين القدامى في الجلفة وعين وسارة، عن إعجابهم الكبير بما تتوفر عليه هذه المدرسة من مواهب، مؤكدين أنها لو تواصل سيكون لها شأن كبير. كما نال التنظيم الاحترافي إعجاب الجميع.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *