مخلوفي بعد الضجة: أردت التعبير عن إحساسي بصدق

بعد الضجة التي أثارتها تغريدته التي نشرها في حسابه على تويتر الأسبوع الماضي، عاد البطل الأولمبي والعالمي توفيق مخلوفي، لتفسير خرجته الأخيرة.

وقال مخلوفي في تغريدة جديدة مساء اليوم السبت، إنه شعر بالإحباط بسبب بعده عن ” بلدنا العزيز وبدون أي معلومة عن تاريخ الرجوع” مثل العديد من أبناء الوطن العالقين في الخارج.

وأضاف ” أردت التعبير عن إحساسي بصدق، كل ما اتمناه هو أن يمكننا جميعا العودة عن قريب إلى عائلاتنا وأحبائنا”.

وتقدم مخلوفي بالشكر لكل من توجه إليه برسائل التشجيع بعد آخر تغريدة التي نشرها والتي “لام” فيها الدولة الجزائرية التي لم تقم بأي ” خطوة لإجلائه من جنوب إفريقيا” على حد تعبيره.

وانتقد وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، خرجة مخلوفي، وقال إن الدولة لم تتخل عن مخلوفي، الذي استفاد من منحة للتحضير في جنوب إفريقيا، مؤكدا انه سيتم إجلائه متى سمحت الظروف كغيره من الرياضيين الجزائريين العالقين في كندا وكينيا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *