مجاهد وسحنون يكسبان ورقة التاهل إلى بطولة إفريقيا

أحرز الثنائي الدولي الجزائري، أسامة سحنون و نسرين مجاهد، الحد الأدنى المؤهل إلى بطولة إفريقيا المفتوحة للسباحة-2020، في تخصصي 100 متر سباحة حرة و 100 فراشة، على التوالي، بمناسبة اليوم الأول من سباقات الطبعة الـ 53 من التحدي الدولي للسباحة بجنيف (سويسرا).

واحتل سحنون (27 سنة) المركز الخامس لنهائي (أ) 100 متر سباحة حرة بتوقيت 49 ثا 98 ج، والمرادف لبطاقة المشاركة في بطولة إفريقيا المفتوحة المقررة شهر أبريل 2020 بجنوب إفريقيا. كما جاء إبن مدينة قسنطينة في نفس المرتبة لنهائي (أ) 100 متر فراشة (54 ثا 91 ج)، دون أن يحقق الحد الأدنى للبطولة القارية.

وافتكت مواطنته نسرين مجاهد (20 سنة)، تأشيرة العرس القاري في تخصص 100 متر فراشة، بفضل التوقيت الذي أحرزته أثناء السباق التصفوي (1 د 04 ثا 75 ج)، بالرغم من فشلها في بلوغ السباق النهائي.

من جانبها، نجحت السباحة الصاعدة، إيمان زيتوني (15 سنة) في التأهل إلى نهائي (ب) 200 متر على الظهر، حيث احتلت الصف الخامس بزمن (2 د 24 ثا 54 ج)، بالمقابل عجزت عن انتزاع الحد الأدنى المؤهل لبطولة إفريقيا.

وسارت زميلتها خنساء بلقاسمي (15 سنة) على نفس النهج، بدخولها في الصف الثامن والأخير لنهائي (ب) 50 متر على الصدر، دون التمكن من انتزاع بطاقة العبور إلى المحفل القاري للسباحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *