لامين دياك يواجه عقوبة السجن تصل 10 سنوات

‬‬وصل رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق، لامين دياك، إلى قاعة محكمة بفرنسا، اليوم الإثنين، للخضوع لمحاكمة في اتهامات بالفساد وغسل الأموال وخيانة الثقة.
وتتعلق  هذه الاتهامات بفضيحة المنشطات الروسية.

يقول الإدعاء: “دياك حصل على 3.45 مليون يورو (3.9 مليون دولار) من الرياضيين المتهمين بتناول المنشطات، بهدف التغطية على مخالفات للوائح ومواصلة التنافس، وخوض أولمبياد لندن 2012”.

ونفى دياك 87 عاماً، أمس الأحد، ارتكاب أي مخالفة، وقال محاموه إن الاتهامات لا أساس لها.

وترأس السنغالي دياك الاتحاد الدولي لألعاب القوى في الفترة بين عامي 1999 و2015 وكان من أصحاب النفوذ في الرياضة.

وخضع للإقامة الجبرية في باريس، ويواجه عقوبة السجن لفترة تصل إلى 10 سنوات في حال إدانته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *