لاعب الوداد المغربي يتعرض لإعتداء بالسلاح الابيض

تعرض لاعب الوداد البيضاوي أيمن حسوني لإعتداء بواسطة “السلاح الأبيض” أمس بالدار البيضاءتسبب له في جرح على مستوى أسفل الكتف تطلب خياطته بغرزتين . 
وتتضارب الروايات حول الحادث بحيث تقول الرواية الأولى أن اللاعب تعرض لاستزازات في الوقت الذي كان متوجها لمنزله رفقة ابنه بعد الحصة التدريبية التي أجراها الفريق الأحمر أمس الثلاثاء استعدادا للمباريات القادمة للتطور الأمور لإشتباك واعتداء جسدي بالسلاح الأبيض .
أما الرواية الثاني فتقول إن الحادث وقع قبل أذان المغرب بعدما دخل اللاعب في مشاداة كلامية مع سائق سيارة أجرة بشارع ادريس باشكو بحي عين البرجة، على مقربة من إحدى محطات الوقود , قبل أن يتدخل الساكنة لفض الخلاف وتحميل اللاعب المسؤلية , ليتحول الشجار بين الحسوني وبعض سكان الحي , وحسب ذات الرواية فإن اللاعب أخلى المكان رفقة ابنه الذي كان صحبته في السيارة، قبل أن يعود بعد دقائق مرفوقا بمجموعة من أصدقائه , لتشتعل حرب بين الطرفين استعمل فيها السلاح الأبيض والكريموجين والترشق بالحجارة .
و حرر الحسوني محضرا عند الشرطة ضد المعتدين، من أجل إيقافهم بعد الواقعة وتبقى الرواية الصحيحة مجهولة لغاية الكشف عن خيوط هذا الإعتداء من طرف الشرطة بعد الاستماع لجميع الأطراف .

عن الوكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *