كازوني يقبل تعويض شهرين ويتجنب اللجوء للفيفا

المدرب الجديد لن يجلس على مقعد البدلاء حتى ديسمبر

كشف مصدر مقرب من مدرب مولودية الجزائر المقال، بيرنارد كازوني، لموقع “سبورتس نيوز” ، بأن الفرنسي يكون قد تجنب الدخول في مشاكل مع إدارة النادي العاصمي بعد إقالته من منصبه عقب إقصاء الفريق من منافسة رابطة أبطال إفريقيا، مفضلا أن يكون الطلاق بالتراضي من خلال قبوله الحصول على تعويض بأجرة شهرين بدلا من رفع شكوى لدى الاتحاد الدولي (فيفا)، وذلك بسبب عدم وجود سبب فني لإقالته بعد ثلاث جولات عن انطلاق الدوري الجزائري ، بما ان عقده يتضمن تحقيق ثلاثة أهداف من أصل أربع جبهات التي يتنافس عليها ” العميد” هذا الموسم. وبما ان، كازوني، فشل فقط  في هدف تأهيل المولودية إلى ربع نهائي رابطة أبطال إفريقيا، كان أمامه فرصة للتحقيق الأهداف الثلاثة المتبقية ، والتي تتعلق برابطة أبطال العرب، البطولة الجزائرية وكأس الجزائر، لكن الفرنسي -بحسب مصادرنا- فضل المغادرة دون المطالبة بتعويض عامين كاملين، على اعتبار أنه أقيل من منصبه في بداية الموسم، وذلك احتراما لانصار الفريق ورئيس مجلس الإدارة، محمد حيرش، الذي تربطه علاقة مميزة مع المدرب الفرنسي.

وفي سياق اخر ، سيواجه المدير الرياضي، كمال قاسي سعيد، متاعب إدارية بعد قرار تنحية المدرب كازوني، كون أن المدرب الجديد والذي سيكون مضوي أو زكري، بنسبة كبيرة كما سبق الإشارة إليه ، لن يتمكن من الحصول على إجازة إلى غاية فتح فترة التحويلات الشتوية، على ضوء القوانين الجديدة التي صادق عليها المكتب الفدرالي مؤخرا ، والتي تحرم  مدرب المولودية الجديد من الإشراف على التشكيلة من مقعد البدلاء، وهي المهمة التي ستوكل للمدرب، رفيق صايفي، الذي يملك إجازة مدرب، حيث لم يفسخه عقده مع إدارة “العميد” كما جاء على لسان المدير الرياضي، قاسي سعيد، في ندوته الصحفية أمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *