قصة فالفيردي تنتهي مع برشلونة

انتهت رحلة المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي، المدير الفني مع فريق برشلونة ، من نهايتها، عقب خسارة لقب كأس السوبر الإسباني، بعد الإقصاء على يد نادي أتلتيكو مدريد.

وكشفت إدارة نادي برشلونة، عن اتخاذ مجلس إدارة النادي الكتالوني قراراً برحيل المدرب إرنستو فالفيردي، عن تدريب الفريق، بعما تم الإعلان عن ذلك بصفة رسمية .

وكان فالفيردي قد تولى مهمة تدريب برشلونة، منذ 1 يوليو 2017، بعد نهاية رحلته مع فريق أتلتيك بيلباو، ليخلف المدرب السابق لويس إنريكي.

وقاد فالفيردي برشلونة خلال 145 مباراة، في مختلف المسابقات، وحقق معهم 97 فوز، مقابل 32 تعادل، وسقط في فخ الهزيمة خلال 16 مباراة، وبلغت نسبة انتصارات برشلونة تحت قيادته 66.9%.

وسجل برشلونة تحت قيادة فالفيردي 339 هدف في مختلف المسابقات، بينما استقبلت شباكه في 128 هدف، وخرج الفريق بـ “كلين شيت” في 63 لقاء.

وعلى صعيد دوري أبطال أوروبا، عانى برشلونة من الإخفاق مع فالفيردي، حيث ودع الفريق ربع نهائي دوري الأبطال على يد روما الإيطالي في عام 2018، رغم انتصاره ذهاباً برباعية مقابل هدف، لكنه سقط إياباً بثلاثية نظيفة.

وتعرض الفريق الكتالوني لصدمة أكبر في 2019، عندما ودع دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول الإنجليزي، في سيناريو مشابه، بعد انتصاره ذهاباً بثلاثية نظيفة، لكنه تعرض لـ “ريمونتادا” جديدة بالهزيمة إياباً برباعية نظيفة على ملعب “أنفيلد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *