قاسي السعيد اتفق مع مضوي وإقالته افسدت الصفقة

مولودية الجزائر

كشف مصدر مقرب من المدير الرياضي السابق لمولودية الجزائر،  كمال قاسي السعيد، لموقع ” سبورتس نيوز”، أن الاخير  كان دخل في اتصالات متقدمة مع مدرب نادي الإسماعيلي المصري، خير الدين مضوي، من أجل خلافة الفرنسي بيرنار كازوني، قبل موعد المباراة التي خسرها ” العميد” امام وفاق سطيف 1-2، الثلاثاء الماضي،  في ختام دور المجموعات من رابطة ابطال أفريقيا.

وأكد المصدر، موافقة مضوي، على عرض قاسي السعيد، وأنه كان يعتزم الاستقالة من منصبه بعد المباراة التي تعادل فيها فريقه مع مضيفه النجوم 1-1 اليوم الجمعة لحساب الجولة الخامسة من الدوري المصري، للالتحاق بالعاصمة الجزائرية وتقلد العارضة الفنية بمعية رفيق صايفي.

وسجل مضوي، بداية محتشمة مع نادي الاسماعيلي في الدوري المصري، فضلا عن الصعوبات التي وجدها في التأقلم هناك، وهو ما حمسه للعودة للدوري الجزائري عبر بوابة “العميد” الذي سبق له تدريبه كمساعد للمرشح الحالي لتدريب النادي العاصمي، نور الدين زكري.

والظاهر أن اقالة قاسي السعيد افسدت صفقة التعاقد مع مضوي، حيث أن رئيس مجلس الإدارة،، محمد حيرش، قرر مشاورة بعض قدامى اللاعبين والفنيين، قبل تعيين المدرب الجديد للمولودية مباشرة بعد المباراة  أمام ” النسر الأسود” سهرة هذا السبت.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *