صرفت مليارين ونصف من مالي الخاص واذا لم يتدخل الوالي سأغادر

تقي الدين مقورة، رئيس وفاق المسيلة:

حوار: أمين صالح

لوح تقي الدين مقورة، رئيس نادي وفاق المسيلة لكرة القدم، الذي ينشط في بطولة القسم الثاني هواة-المجموعة الوسطى، برمي المنشفة، في حال اذا لم يجد الدعم المساندة، مناشدا والي الولاية التدخل لإنقاذ الفريق ومساعدته على مواجهة الصعاب والمشاكل.

وكشف مقورة، أنه صرف مليارين ونصف مليار سنتيم منذ الموسم الماضي، مؤكدا في حوار مع موقع ” سبورتس نيوز”، أنه لم يعد بوسعه تحمل المزيد.

 

ما تعليقك على بداية وفاق المسيلة في الموسم الكروي الجديد؟

المباراة الأولى لنا كانت أمام منافس مباشر على الصعود وهو أمل الأربعاء على أرضه (0-2). تفاجأنا لهذه الخسارة، حيث كنا ننتظر التعادل على الأقل بالنظر للإمكانيات التي وضعناها تحت تصرف الفريق الذي خاض معسكرا اعداديا بتونس قبل انطلاق الموسم.

 

هل لا زلت تثق في الطاقم الفني؟

نعلق أمالا كبيرة على الطاقم الفني الذي يقوده سفيان نشمة، لتحقيق الهدف المسطر وهو الصعود إلى الرابطة الثانية. اعتقد أن الهزيمة أمام أمل الأربعاء، مكنت المدرب من الوقوف على الخلل والنقائص، ونأمل ان ينجح في تصحيحها بداية من مباراة الجولة الثانية.

 

تؤكد على هدف الصعود؟

نستهدف الصعود، وهذا طموح شرعي ومنطقي، شكلنا فريقا هو مزيج من اللاعبين الشباب وذوي الخبرة. على الجميع أن يدرك أن الصعود يلعب على مدار 30 مباراة وليس واحدة فقط.

 

ما هي رسالتك لأنصار وفاق المسيلة؟

اقول للأنصار والمشجعين لا تقلقوا، أنا على قناعة تامة بأننا نملك فريقا جيدا، ولن نخيب أمالهم ان شاء الله. أما رسالتي فهي للسلطات المحلية ورحال الأعمال والصناعيين الذين ادعوهم للالتفاف حول الفريق. حاليا أحمل الهموم وأواجه المشاكل لوحدي. منذ الموسم الماضي، وأنا أصرف على الفريق من مالي الخاص.

 

كم صرفت حتى الان؟

ملياران ونصف مليار سنتيم، ولم يعد بوسعي التحمل المزيد، هذا الأسبوع سنواجه طلبات اللاعبين الذين يريدون منا صرف مستحقاتهم. هناك 5 أو 6 لاعبين تلقوا تسبيق رواتب 3 أو 4 أشهر، والبعض الاخر راتب واحد. في مباراة الأربعاء كان اللاعبون يفكرون في أموالهم وهو ما افقدهم التركيز اللازم.

 

هل هذا خطأ في التسيير تتحمل مسؤوليته؟

من جهتي عملت على توفير كل ظروف النجاح للفريق. القرارات التي تم اتخاذها لا أتحمل مسؤوليتها لوحدي لان هناك من يعمل معي. اتمنى من السيد الوالي أن ينظر إلى هذا الفريق الذي يمثل ولاية المسيلة كلها، ويتدخل لتقديم يد المساعدة حتى لا يذهب العمل الذي قمنا به سدى. بصراحة، مستقبلي على رأس الوفاق مرهون بتدخل السلطات. أنا على يقين أنه في حال قررت المغادرة، فان الطاقم الفني واللاعبين سيقدمون على نفس الخطوة.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *