مباراة تحبس الأنفاس

شبيبة القبائل - اتحاد العاصمة

ستكون أنظار عشاق الكرة في الجزائر مشدودة صوب ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، الذي سيكون سهرة الفد ، على موعد مع احتضان لقاء القمة بين شبيبة القبائل وضيفه إتحاد العاصمة بداية من الساعة العاشرة والنصف ليلا، في “كلاسيكو” مثير برسم الجولة الـ 28 من الرابطة المحترفة الأولى موبيليس، حيث ستشكل هذه المواجهة منعرج حاسم بالنسبة للناديين، حيث يسعى “الكناري” لتدارك هزيمة “السنافر” بالفوز على الإتحاد، وتقليص فارق النقاط إلى ثلاث، فيما تطمح “سوسطارة” لتأكيد استفاقتها الأخيرة ومحاولة العودة بنتيجة إيجابية لتعزيز حظوظها في التتويج باللقب. هذا ويعول لاعبو “الكناري” على استغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل تحقيق الفوز، وبعث سباق التنافس على لقب البطولة، رغم فارق النقاط الست التي يفصله عن منافسه الرائد إتحاد العاصمة، إلا أنه لا حديث بين عناصر الشبيبة سوى عن ضرورة الفوز وإعلان طلاقهم مع سلسلة النتائج السلبية المسجلة في المباريات الأخيرة والتي فوتت عليهم فرصة الإنفراد بصدارة البطولة في العديد من المرات. بالموازاة من ذلك، من المنتظر أن تخوض تشكيلة الشبيبة بتعداد مكتمل باستثناء أوتشي المصاب، والثنائي بن يوسف وأوقاسي المطرودين. من جهته، إتحاد العاصمة يطمح خلال مواجهته للشبيبة، إلى محاولة العودة بنتيجة إيجابية وتفادي الهزيمة التي قد تضعه في هاجس ضياع حلم لقب البطولة، خصوصا في حال فوز الملاحق المباشر أتليتيك بارادو، وهو ما يعني أن رفقاء كودري المنتشين بالفوز الأخير على أولمبي المدية، مُطالبون برفع التحدي والبرهنة على عودتهم القوية، بالرغم من بعض الغيابات التي سيعرفها أشبال المدرب لمين كبير، على غرار بن غيث المعاقب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *