أنصار ” السياسي” يتهمون اللاعبين برفع الأرجل

 لم يتقبل أنصار شباب قسنطينة الهزيمة التي مني بها فريقهم سهرة أمس بثلاثية كاملة لهدف ضد الضيف إتحاد العاصمة، برسم الجولة الـ 30 والأخيرة من الموسم الكروي 2018/2019، والذي توج فيه النادي العاصمي بطلا بلقب بطولة الرابطة المحترفة الأولى موبيليس الثامن له في تاريخه، مقابل تراجع الشباب إلى المركز السابع بـ 40 نقطة وهو ما سيرهن بنسبة كبيرة حظوظه في المشاركة في البطولة العربية الموسم المقبل، في نهاية كارثية للموسم الذي خرج فيه الفريق خالي الوفاض. وسجل أنصار شباب قسنطينة حضورا ضئيلا في اللقاء نظرا لعدة اعتبارات، أولها شكلية المقابلة بالنسبة لـ”السياسي”، بما أن الفريق ودع كل الجبهات، كما انه ضمن البقاء رسميا منذ مدة، بالإضافة للعوامل المناخية والأمطار الغزيرة التي شهدتها الولاية، إلى جانب النقل التلفزيوني للمباراة، والتي ساهمت في عزوف “السنافر” عن التنقل بقوة، كما عبروا بعد نهاية المقابلة عن غضبهم الكبير من الهزيمة المذلة أمام الاتحاد، أين وصل بهم الأمر حتى إلى التشكيك في نزاهة الفريق، أين رددوا مطولا عبارات “باعوه باعوه”، وهي رسالة واضحة مفادها أن الأنصار غير راضين تماما عن وضعية الفريق، وأن الأمور تم ترتيبها لخدمة مصلحة سوسطارة وتسهيل مهمة رفقاء اللافي للفوز باللقب على حساب الملاحق شبيبة القبائل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *