سيتي يفسد فرحة تتويج ليفربول برباعية كاملة

حسم مانشستر سيتي مباراته أمام ليفربول، برباعية نظيفة، في اللقاء الذي جمع الفريقين، على ملعب الاتحاد “معقل السماوي”، ضمن مباريات الجولة 32 من الدوري الإنجليزي.

وسجل مانشستر سيتي ثلاثة أهدف فقط، بأقدام كيفين دي بروين في الدقيقة 24 من عمر اللقاء، بعد احتساب ضربة جزاء لصالح السماوي، جاء بعد عرقلة جوميز لرحيم ستيرلينج، لتصل الكرة إلى دي بروين يسددها بقوة على تجاه أليسون بيكر، لتسكن شباك الريدز.

وأضاف رحيم ستيرليج الهدف الثاني، بتمريرة من فودين في الدقيقة 37، ليكمل فودين الثلاثية قبل دقيقة من انتهاء الشوط الأول، قبل أن يقرر تشامبرلين منح السيتي الهدف الرابع عن طريق الخطأ، ليزيد من أوجاع فريقه.

كما لم يحتسب حكام ” الفار” هدفا لمحرز بسبب لمس زميله الكرة باليد قبل تسجيله هدفا جميلا في الوقت البدل الضائع من المباراة .

وأهدر محمدى صلاح جناح ليفربول ، العديد من الفرص المحققة خلال اللقاء، والتي حرمته من صدارة جدول ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي، الذي يبتعد عنه بفارق خطوتين، لامتلالاكه 17 هدفاً فقط، مقابل 19 هدفاً للمتصدران أوباميانج وفاردي.

وبفوزه الساحق على ليفربول، استطاع مانشستر سيتي، أن يرفع رصيده عند النقطة 66، ويستقر في وصافة ترتيب الدوري الإنجليزي، خلف ليفربول المتصدر وصاحب اللقب، برصيد 86 نقطة، ليكمل طريق الحفاظ على مقعد دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *