سعدان يقرر الإستقالة من منصبه بعد فضيحة التأشيرة

فقد كامل صلاحياته في الفاف

كشف مصدر مقرب من المدير الفني الوطني رابح سعدان، بان هذا الاخير ينتظر عودة الرئيس خير الدين زطشي، لتسليمه استقالته الكتابية، عقب فضيحة عدم استلامه لتأشيرة التنقل إلى لندن لحضور ملتقى تقييمي لمونديال روسيا 2018، من تنظيم الاتحاد الدولي، اين  بقي  المدير الفني الوطني  ينتظر الحصول عليها على مستوى مطار ليون، وتحديدا شباك الخطوط الجوية الإنجليزية “بريتيش ايرلاينز”، ليتفاجئ بعدم جاهزية التأشيرة بعد أربع ساعات من الانتظار ، وذلك دون اي رد فعل من طرف الرئيس زطشي ضد من تسبب في هذه الفضيحة. ما حدث، دفع بسعدان للإستقالة من منصب مدير فني وطني، خاصة بعدما فقد كامل صلاحياته داخل المديرية الفنية، بعد توقف دورات المدربين منذ عام كامل، و قرار زطشي التعاقد مع مدربين من إسبانيا لتكوين اللاعبين والمدربين  دون استشارته.كل هذا يحدث  في انتظار موقف زميله  بوعلام شارف، الذي تتحدث نفس المصادر، بانه أصبح غير مرغوب فيه في الإتحاد الجزائري لكرة القدم ، وقد يدفع هو الاخر للمغادرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *