زرواطي لا يعترف بالعقوبة وينتقد زطشي مجددا

كشف رئيس شبيبة الساورة، محمد زرواطي، انه لا يعترف بقرار معاقبته لستة اشهر كاملة، عقب تصريحاته النارية اتجاه رئيس الإتحاد الجزائري، خير الدين زطشي، معللا كلامه بانه لا يعترف أصلا بشرعية المكتب الذي يرأسه الرئيس السابق لنادي بارادو ، ويبدو أن الصراع بين زرواطي وزطشي سيستمر في ظل اصرار رئيس نادي الجنوب على مواصلة ما يصفها حربا ضد زطشي وجماعته.

كانت غرفة لجنة الأخلاقبات التابعة للاتحاد الجزائري، وبأغلبية اعضائها معاقبة زوراطي، بمنعه من ممارسة كل نشاط يتعلق بكرة القدم، ومنعه من دخول غرفة ملابس والجلوس على مقاعد بدلاء فريقه لمدة 6 أشهر،مع تغريمه 30 مليون سنتيم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *