رئيس وفاق المسيلة يقدم حصيلة فترته ويعلن استقالته

أعلن، اليوم، رئيس وفاق المسيلة، ياحي الشيخ، استقالته من رئاسة الفريق، في ختام أشغال الجمعية العامة العادية للفريق، بقاعة دار الثقافة “الشهيد قنفود الحملاوي” بوسط المدينة، بحضور ممثلا عن مديرية الشباب والرياضة ومحضرين قضائيين ، أين قدم رفقة أعضاء مكتبه حصيلة فترته التي قضاها مع الفريق لمدة 6 أشهر والتي حقق فيها الهدف الذي تقدم من أجله لرئاسة الفريق بطلب وقتها من المناصرين وأنقذوا الفريق ، بعدما كان مهددا بالسقوط.
وقد صادق أعضاءالجمعية العامة على التقريرين الأدبي والمالي، بعد تلاوتهما من عضوين من المكتب المسير، ، حيث أوضح في التقرير المالي لفترتهم، أن الفريق استفاد من إعانة مالية إجمالية تصل إلى 1 مليار و830 مليون سنتيم ،منها 550 مليون من الصندوق الولائي وإعانة من بعض المساهمين من رجال الأعمال وصلت قيمتها إلى 1 مليار و 330 مليون سنتيم، في حين صرف الفريق 2 مليار و510 مليون سنتيم وتركوا ديونا تقدر بـ 610 مليون سنتيم .
من جهته الرئيس ياحي خلال تدخله بعد المصادقة على التقريرين ليذكر أعضاء الجمعية العامة بالصعوبات التي واجهته في هذه الفترة ، خاصة من جانب غياب الدعم من السلطات المحلية التي لم تف بوعودها التي قدمت له من أجل إنقاذ الفريق ، بل أهلمت حتى شكاويه وعدم استقباله خاصة من طرف والي الولاية، رغم الطلبات المسجلة بمصالحه ولم يتلقى أي رد لجد الساعة وهو ما جعلته يتخوف على مصير الفريق مستقبلا، في ظل هذا الإهمال الذي لم يجد له تفسير كما لمح بذلك، ليعلن أمامهم عن استقالته التي لا مفر منها كما قال بعدما لم يجد أي مساعدة تذكر من السلطات او من يريد مساعدة الفريق.
وأجمع الحضور، من مسيرين أو أعضاء الجمعية العامة، على ضرورة تقديم الرئيس السابق لحصيلته المالية التي طالبوه بها أكثر من مرة وطالبوا من اجلها أكثر من مرة السلطات للتدخل لإجباره على تقديمها حتى يستطيع الفريق وضع ملفه كاملا لدى الجهات المعنية والتعرف أكثر على الديون الحقيقة التي يتخبط فيها الفريق بصفة دقيقة وحقيقية.
كما طالب الحضور ومناصري الفريق من الرئيس التراجع عن استقالته ، محملين السلطات المحلية في وصول فريهم لهدا الوضع السيئ الذي لم يسبق وان عاشه طيلة مشواره الكروي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *