(خاص) مؤيد اللافي يورط اتحاد الجزائر

يبدو أن الهالة التي احيطت بانضمام النجم الليبي مؤيد اللافي، إلى نادي اتحاد الجزائر، في طريقها للتسبب بمشكلة حقيقية في مخططات الفريق العاصمي تحسبا لسوق الانتقالات الشتوية الذي افتتح رسميا أمس السبت.

وعلم موقع ” سبورتس نيوز ديزاد” من مصادر مسؤولة، أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم ( الفاف)، لا ينوي اعتماد قرار اتحاد شمال أفريقيا الذي يسمح بقيد (تسجيل) لاعبي دول أعضائه في بطولات الجزائر والمغرب وتونس ومصر وموريتانيا، كلاعبين محليين، بداية من الميركاتو الشتوي، مثلما قام به الاتحاد التونسي للعبة.

واوضح ذات المصدر، ان الاتحاد الجزائري يعتبر نفسه غير جاهز لتنفيذ هذا القرار، بالنظر إلى أرضية الاجراءات التنظيمية والتشريعية الواجب تحضيرها، خاصة فيما تعلق برخصة العمل والتصريح لدى الضمان الاجتماعي مثلما تصر على احترامه وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

وتبعا لذلك، فان الخاسر الكبير في هذه القضية هو نادي اتحاد الجزائر الذي سيجد نفسه في ورطة حقيقية، كونه يضم حاليا 3 لاعبين أجانب وهو ما يتعارض مع القانون الحالي الذي يجيز لكل ناد محترف التعاقد مع  لاعبين أجنبين فقط.

وفي الوضع الراهن، فإن مؤيد اللافي، يعتبر لاعبا أجنبيا في اتحاد الجزائر شأنه شان المهاجم  برانس ايبارا من الكونغو، والمدافع الايفواري كواسي فيفيان، ولذلك يتعين عليه بيع او اعارة احد اللاعبين الثلاثة حتى يتكيف مع القانون، اللهم الا إذا كان للفاف رأي أخر قبل 19 ديسمبر 2018، المهلة التي حددها اتحاد شمال أفريقيا لأعضائه من أجل تطبيق قراره الأخير.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *