حماد ” سنكمل العهدة الاولمبية في جو هادئ”

اعتبر عبد الرحمن حماد ان انتخابه على رأس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية, خلال الجمعية العامة الانتخابية التي جرت السبت بمقر الهيئة بالعاصمة, سيسمح له بإنهاء العهدة الاولمبية في “جو  من الهدوء و الرزانة.

يرى الرئيس الجديد ل”الكوا”, الذي حصد 105 صوت , أن “أعضاء الجمعية العامة  تحلوا بمسؤولية كبيرة في اختيارهم, مفضلين استمرارية العمل المنجز من قبل المكتب التنفيذي الحالي الذي انتمي اليه و الذي كنت اشغل فيه منصب النائب الثاني للرئيس”.

وأضاف “أشكر أعضاء الجمعية العامة الانتخابية الذين منحوني ثقتهم متمنيا أن أكون في مستوى تطلعاتهم. الاتحادات المعنية بأولمبياد طوكيو واعية بأن ثمار تحضيراتها ستجنيها مستقبلا من خلال الاستمرارية”.

وركز حماد على ضرورة تجسيد الهدف الرئيسي المحدد من قبل هيئته وهو تأهيل أكبر عدد من الرياضيين الى الألعاب الأولمبية 2020 التي اجلت الي  2021 بطوكيو اليابانية بسبب تفشي وباء كورونا.

وأكد صاحب برونزية القفز العالي في أولمبياد 2000 بسيدني أن “الانتخابات التي فزت بها وبالأغلبية لم تعرف تدخل السلطات العمومية وأنا مستعد للعمل مع كل الفاعلين في الحركة الرياضية الوطنية” سيما وأنه ينتمى “إلى العائلة الرياضية”.

ويمثل رفع الميزانية المخصصة لقطاع الرياضة, هدف آخر للهيئة الأولمبية  لاشتراط النتائج من الرياضيين, حسب ما قاله حماد, مختتما تصريح بأن “الرياضة الجزائرية بحاجة الى استقرار و ذلك في مصلحة الرياضيين الجزائريين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *