تسليم ملعب وهران الجديد والقرية الاولمبية مطلع 2020

كشف والي وهران، مولود شريفي أن جميع المنشئات الخاصة باحتضان ألعاب البحر المتوسط القادمة، ستكون جاهزة خلال الأشهر القليلة القادمة، حيث ينتظر انتهاء الاشغال بها العام القادم، او مع مطلع 2020 على اقصى تقدير.

وقد حل امس، وفد التنسيق والمتابعة ممثلا عن اللجنة الدولية الاولمبية في زيارة عمل وتفقد لابرز المنشآت القاعدية التي ستدخل بها عاصمة غرب الوطن وهران غمار المنافسة العالمية للبحر الابيض المتوسط صيف 2021 حيث كانت المناسبة للوقوف وتقديم شروحات مفصلة من لدن القائمين على اهم المشاريع التي بلغت نسب جد متقدمة من الاشغال وستسلم في اجالها المحددة 2019 و2020 كاقصى تقدير لبعض المشاريع الكبرى.البداية كانت بتقديم عرض مفصل حول الاستعدادات الجارية لاحتضان هاته الالعاب باقامة الباهية اين استمع ممثلو اللجنة الدولية لجميع الامور اللوجيستية لهذا الحدث الرياضي البارز، كما كانت لكلمة والي الولاية مولود شريفي وقعا ايجابيا كونه طمأن بان وهران ستكون في الموعد بحكم الدعم الذي توليه الحكومة لهذا الموعد الرياضي الجد هام.لتكون بداية الزيارة بالملعب الكبير والقرية الاولمبية اين اعجب الوفد الدولي بالمنشأتين اللذان يستجيبان لجميع المعايير الدولية المعمول بها خاصة القرية المتوسطية التي ستكون قطبا رياضيا هاما لهذا الموعد وبعده بحسب ما اكده ضيوف وهران من لجنة المعاينة.لتتواصل الزيارة لتشمل كل من ميدان الرماية بغابة الاسود ومركز الفروسية بالسانيا ومعهد اطارات الشباب بعين الترك، اين ابدت اللجنة رضاها التام على سيرورة الاشغال معتبرة ان ما حققته وهران في ظرف وجيز سيسمح لانجاح الطبعة القادمة وسط تنظيم محكم واستقبال يليق بسمعة الجزائر العربية ،القارية والدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *