بن زيمة سيلعب للجزائر في حال سحب جنسيته الفرنسية أو تخلى عنها

رد كريم بن زيمة نجم نادي ريال مدريد الاسباني، على نويل لوغريت، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، فتح باب الجدل على مصراعيه بشأن امكانية اللعب لـ” الخضر”.

وقال بن زيمة، في تغريدة له ردا على لوغريت الذي ذكر إن قصة هداف الريال مع منتخب فرنسا انتهت : ” اذا كنتم تعتقدون انني انتهيت،  دعني ألعب لأحد البلدان التي انا مؤهل لها وسنرى” .

لكن بن زيمة المولود لأبوين جزائريين، لعب 81 مباراة مع المنتخب الفرنسي الأول، وهو ما يجعل رغبته في اللعب لمنتخب اخر غير ممكنة تقريبا بحسب ما ذكرته صحيفة ” ليكيب” وفقا للقوانين الحالية.

وتوضح المادة 5 من القانون الخاص بلوائح الفيفا على أن ” كل لاعب شارك في مباراة دولية ( أ) خاصة بمنافسة رسمية من أية فئة لا يمكنه المشاركة في مباراة دولية مع فريق ( منتخب) اخر”.

وتجيز لوائح الفيفا للاعبين تغيير المنتخبات اذا اقتصرت مشاركاتهم على الفئات الشبانية وليس المنتخب الأول.

لكن قوانين الفيفا تنص على بعض الاستثناءات منها ما تضمنه المادة 8 من نفس القانون، وخاصة ما تعلق باللاعب الذي يخسر جنسية منتخبه الوطني الأول ” دون موافقته أو ضد ارادته بسبب قرار حكومي”، في هذه الحالة يمكن للاعب طلب الحق اللعب لمنتخب وطني اخر يملك أو تحصل على جنسيته”.

وفي حالة بن زيمة، فان الأمر يتطلب ان تسحب منه جنسيته بالمقابل يطلب الحصول على الجنسية الجزائرية ( على الأرجح يملكها على اعتبار ان والديه من أصول جزائرية)، أو الاسبانية  التي يكون من حقه الحصول عليها (يقيم على أراضي هذا البلد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *