بلماضي يريد العلامة الكاملة

الجزائر - تنزانيا

يحتضن ملعب السلام بالقاهرة مساء الغد لقاء الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول من كاس أمم افريقيا 2019 عن المجموعة الثالثة بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره التنزاني، حيث تعتبر المباراة شكلية بالنسبة للفريقين، حيث يخوض “الخضر” المواجهة وهم مطمئنون على بطاقة التأهل الى الدور ثمن النهائي وهم في صدارة المجموعة بعد الفوز في اللقاءين السابقين بالنتيجة والأداء على حساب منتخبي كينيا والسنغال، بينما يلعب المنتخب التزاني أيضا لقاءا شكليا أو مباراة الوداع بعدما اقصي رسميا اثر هزيمته خلال لقاءيه السابقين امام السنغال وكينيا، ومع ذلك فإن مباراة الغد تبقى مهمة بالنسبة للفريق الجزائري الذي سيكون مطالبا بالفوز من اجل الحفاظ على هيبته وصورته القوية والطباع الشرس الذي أعطاه عن نفسه خلال اللقاءين السابقين، وذلك حتى يبقى المنافسون مرعوبين من اشبال المدرب جمال بلماضي، كما لا يجوز الاستهانة بالمنافس الجريح الذي يسعى غدا لتقديم مباراة كبيرة والخروج من الدورة بشرف بعد الهزيمتين القاسيتين، كما يدرك المنتخب التنزاني بأن الجزائر ستواجهه غد باللاعبين الاحتياطيين، الامر الذي سيدفع به الى محاولة استغلال التغييرات التي ستطرأ على تشكيلة المنتخب الوطني.

وطالب المدرب الوطني جمال بلماضي لاعبيه بضرورة اللعب من أجل الفوز امام المنتخب التنزاني، الذي رفض استصغاره أو التقليل من شأنه، محذرا من مغبة الوقوع في فخ استسهال المنافس، واكد بلماضي للاعبين على ضرورة اللعب من أجل الفوز على تنزانيا من أجل الحفاظ على هيبة المنتخب والبقاء في حالة معنوية عالية قبل الشروع في التحضير لمباراة الثمن النهائي التي ستكون اصعب.

هذا وينتظر أن يدير الحكم الملغاشي أندوفيترا راكوتوغاونا  اللقاء، وسيساعده في مهامه كل من  النيجيري محمود يحي، والملغاشي ليونيل أندريانانتينا وإيريد غاستن من الغابون كحكم رابع، وفي السياق ذاته، من المنتظر أن يدخل المنتخب الوطني الجزائري مباراة الغد بالبدلة البيضاء، وهي البدلة التي فاز بها رفقاء قديورة في اللقاء الأول امام كينيا، في حين أن منتخب تنزانيا سيدخل بالبدلة الزرقاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *