بلماضي: أريد رؤية بعض اللاعبين

فسر جمال بلماضي، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، غياب بعض اللاعبين الذين اعتاد عليهم الجمهور الجزائري، عن المباراتين أمام غامبيا وتونس المقررتين يومي 22 و26 مارس الحالي، برغبته في منح الفرصة لبعض اللاعبين ومعاينتهم عن كثب.

وقال بلماضي، في لقائه مع الصحافة اليوم الأحد بمركز سيدي موسى، إنه يعرف امكانيات ياسين براهيمي، ونبيل بن طالب، واسحاق بلفوضيل، وهم يدخلون في مخططاتهم، غير أنه كشف أنه بصدد منح الفرصة للاعبين اخرين، حتى تكون لديه نظرة شاملة عن كل اللاعبين قبل اعلان القائمة النهائية المشاركة في الكان.

ونوه بلماضي، أنه تابع فيكتور لكحل، طيلة هذا الموسم، وأنه أعجب بأداء بوداوي ولوصيف وبن خماسة، في المباراة الودية أمام قطر نهاية العام الماضي. كما اشار أن اسامة درفلو، يستحق فرصة معاينته في الجزائر.

وبدا بلماضي، حزينا لوضعية بن زية وسليماني بسبب غيابهما عن المنافسة، لكنه أشار أنه مطالب بالبحث عن بديل جاهز لبغداد بونجاح.

من جهة أخرى، أكد أنه لن يراجع أسلوب لعب المنتخب ارضاءا للمدافع عيسى ماندي، الذي يتألق مع فريقه بيتس الاسباني. كما لفت، أن تموقع سفيان هني، يجعله بعيدا عن خياراته، شأنه شأن زين الدين فرحات، الذي ذهب حسب بلماضي، ضحية المنافسة الشديدة التي يعرفها المنصب الذي يلعب فيه، داعيا إياه إلى مواصلة العمل.

ونوه بلماضي، أن المباراتين امام غامبيا وتونس تشكلان اختبارا جيدا للاعبين، مشددا على أن الجاهزية والخبرة، هما العاملان اللذان سيعود اليهما في اختيار قائمة اللاعبين الـ23 التي قد تعرف بنسبة كبيرة غياب فوزي غلام، بسبب عدم جاهزيته للعب مع المنتخب الوطني، على حد قول بلماضي.

وعبر بلماضي، عن عدم اكتراثه للانتقادات التي وجهها له محمد زرواطي، رئيس شبيبة الساورة، بخصوص تجاهله للاعبي فريق الجنوب، ملمحا أن زرواطي، لا يلم بكل المعطيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *