بسبب كورونا، مخلوفي ” يهرب” إلى جنوب إفريقيا

بعد أيام قضاها في الجزائر اثر عودته من فرنسا لتسوية ملفه الإداري، غادر البطل الأولمبي، توفيق مخلوفي، أرض الوطن مجددا لكن هذه المرة باتجاه جنوب إفريقيا.

سفر مخلوفي، أمس الثلاثاء، لبلاد الراحل نيلسون مانديلا، لمواصلة الإعداد للاستحقاقات المقبلة، كان قرارا اضطراريا في ظل استحالة الطيران باتجاه وجهات أخرى في ظل تفشي وباء كورونا المستجد ( كوفيد-19).

وعلم موقع ” سبورتس نيوز ديزاد” من مصدر حسن الإطلاع، أن مخلوفي، كان يود التنقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية لكن ذلك بدا غير ممكنا ليستقر رأيه في النهاية على جنوب إفريقيا.

وقد لا يجد مخلوفي، راحته في هذا البلد الإفريقي بسبب التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات الحكومية للحد من انتشار وباء كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *