براف :”لم أتحدث باسم الدولة الجزائرية”.

تداعيات انسحاب القوة الجوية أمام اتحاد الجزائر

أمين صالح

نفى مصطفى براف، رئيس اللجنة الاولمبية والرياضية الجزائرية، ان يكون قد تحدق باسم الدولة الجزائرية، بشان تداعيات انسحاب نادي القوة الجوية العراقي لكرة القدم، من مباراته التي خسرها امام اتحاد الجزائر 2-0، امس الأحد، في إياب الدور الـ32 لبطولة كأس العرب للأندية الأبطال .

وقال براف في تصريح لتلفزيون “النهار” مساء اليوم: ” لم اتحدث باسم الدولة الجزائرية، تحدثت باسم الحركة الرياضية والجمعوية”.

كانت اللجنة الأولمبية الجزائرية، اعربت في وقت سابق اليوم، عن أسفها لتصرفات بعض مشجعي نادي اتحاد الجزائر خلال مباراته أمام نادي القوة الجوية.

وقال مصطفى براف، في البيان، إنه اتصل هاتفيا بالمسؤول الأول في السفارة العراقية، وعبر له عن أسفه لتصرفات بعض جماهير اتحاد الجزائر في مباراة أمس. كما أكد له على تضامن الحركة الرياضية الأولمبية والجمعوية الجزائرية مع الأشقاء العراقيين واستعدادها للعمل على ترقية العلاقات بين الجزائر والعراق في المجال الرياضي.

وكشف براف، لاحقا، أنه استقبل القائم بالأعمال في السفارة العراقية، واعتذر له عن ما بدر من بعض جماهير اتحاد الجزائر.  كما شدد على أن ما حدث لا يرقى إلى أزمة دبلوماسية بين بلدين شقيقين.

يشار أن نادي القوة الجوية العراقي، انسحب من المباراة في الدقيقة 72، على خلفية شعارات وصفت بـ” الطائفية” من قبل بعض مشجعي اتحاد الجزائر الذي كان حينها متقدما في النتيجة بهدفين دون رد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *