امادا يحرم المولودية من الفوز و الشبيبة يتعثر مجددا

الكلاسيكو ينتهي دون غالب (1-1)

انتهت مباراة القمة بين شبيبة القبائل ومولودية الجزائر دون غالب ، بعدما فرض العميد التعادل الإيجابي امام شبيبة القبائل رغم انه لعب قرابة ساعة زمن منقوص عدديا بعد طرد دينغ ، لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية، كما ان الافضلية في الشوط الاول كان لصالح العاصميين الذين سجلوا هدفا قاتلا قبل نهاية الشوط الأول بفضل فريوي، بل جاء سيناريو الشوط الثاني مخالفا لكل التوقعات بعدما فوت امادا فرصة تعميق الفارق بتضييعه ركلة جزاء ، ليعود اصحاب الارض في النتيجة بفضل كرة ثابتة استغلها المدافع سعدو لمعادلة النتيجة قبل عشرين دقيقة عن نهاية المباراةفي روح رياضية عالية بين الفريقين و الجماهير الغفيرة التي حضرت كلاسيكو الجزائر  .

تعادل الشبيبة امام المولودية لم يخدم الفريقين ، بعدما انفرد الرائد اتحاد الجزائر موسعا الفارق بسبعة نقاط كاملة عن الوصيف المتعثر فوق ميدانه ، بينما ارتقى فريق مولودية الجزائر إلى المرتبة الخامسة  في انتظار لعب مباراة متخلفة امام وفاق سطيف قد تسمح له بمنافسة الشبيبة على الوصافة في حال الفوز بسطيف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *