الوزير برناوي.. انتهى عهد “السوسيال”

أكد وزير الشباب والرياضة السيد رؤوف برناوي، أن عهد المشاركة من اجل المشاركات في الدورات والأحداث الأولمبية وغير الأولمبية انتهى وولى الى ما لا نهاية مشيراً أن المشاركة أصبحت من اجل المنافسة وتحقيق حضور ونتائج ترضي تطلعات الشعب والحكومة مؤكداً الى أن وفد الرياضي الجزائري المعني بالمشاركة في دورة الألعاب الرياضية الإفريقية بالمغرب شعاره المنافسة من اجل تشريف البلاد وتحقيق الميداليات. وعن المشاركة في الدورة الألعاب الافريقية وانسجامها مع خطط وزارة الشباب والرياضة قال الوزير أن التواجد جاء ترجمة لأهداف ومقاصد تسعى لتحقيقها مؤكداً أن الوزارة تسابق الزمن من اجل مواكبة التطور الرياضي الحادث وتأهيل أبطال يحققون الانجازات والبطولات والتي تعكس بالطبع اهتمام الحكومة وقبل ذلك الشارع العام بالجانب الرياضي الذي يمثل جزءاً مهماً من منظومة بناء الإنسان الصحيح. كما شدد وزير الشباب و الرياضة، أن الوزارة اضطرت إلى حذف أسماء 200 رياضي، من قائمة الوفد الرياضي المشارك في الألعاب الإفريقية، بسبب عزوف المدربين عن الالتزام كتابيا بالحصول على ميداليات في هذا الموعد الإفريقي. ولفت برناوي، أن العدد الإجمالي للوفد الجزائري المشارك في الألعاب الإفريقية، بلغ 255 رياضيا، وهؤلاء حصلوا على موافقة الوزارة على مشاركتهم في الألعاب الإفريقية، مقابل إمضاء مدربيهم على تعهد بالصعود فوق منصة التتويج، معترفا أن شرط الحصول على ميداليات دفع عدد من الاتحاديات إلى التراجع عن المشاركة في الألعاب الإفريقية. وعلق الوزير عن الجدل الذي أثير مؤخرا حول الجهة المخولة بتنظيم تحضيرات الوفد للمشاركة في الألعاب، موضحا أن اللجنة الأولمبية الرياضية الجزائرية، لا تستطيع أن تتولى كل الأمور التنظيمية، وقال أن الوزارة تكفلت بإعداد قوائم المشاركين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *