المدير الفني الجزائري يعترف بعدم جاهزية منتخب أقل من 17 سنة

إعترف المدير الفني الوطني عامر شفيق بعدم جاهزية المنتخب الوطني أقل من 17 سنة بنسبة 100% لدورة إتحاد شمال إفريقيا.

وستحتضن الجزائر دورة شمال إفريقيا لفئة أقل من 17 سنة في الفترة الممتدة ما بين 18 و 24 جانفي، والتي ستكون مؤهلة لكاس أمم إفريقيا 2021.

وكان المنتخب الوطني لفئة أقل من 17 سنة قد تلقى هزيمتين متتاليتين في المبارتين الوديتين أمام المنتخب السنغالي (1-0 ) (3 – 1).

وصرح المدير الفني الوطني لوكالة الأنباء الجزائرية، قائلا:” نحن سعداء بخوضنا لمباراتين أمام  تشكيلة سنغالية ممتازة، المعروفة بعملها التكويني. وسيعمل المدرب الوطني الآن  على تحديد قائمة اللاعبين القابلين على المشاركة في دورة  –لوناف–. لسنا جاهزين 100 بالمائة ، كون التحضيرات انطلقت متأخرة”.

وأضاف المدير الفني قائلا:” خلال المباراة الأولى، ظهر الفريق بوجه طيب بمشاركة لاعبي الأندية، لكن في تحليلنا للمباراة الثانية التي شارك فيها  اللاعبون المحليون، أعتبر بأن هناك عملا كبيرا في انتظارهم. يجب أن نتوفر على الوقت الكافي لتكوين أجيال قادرة على تمثيل كرة القدم الوطنية. فاللاعبون  السنغاليون يعملون سويا منذ ثلاث سنوات. فمشاهدة مثل هذا الفريق شيء رائع. لقد  تمكنا من تقييم مستوانا أمام هذه التشكيلة الجميلة التي توجد في تحضيرات منذ  مدة طويلة”.

و أ ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *