عمروش دون ركائزه لمواجهة المدية وسخط الانصار

مولودية الجزائر ـ أولمبي المدية

ج.نجيب

تستضيف مولودية الجزائر، مساء الغد، فريق أولمبي المدية برسم لقاءات الجولة الـ20 من الرابطة المحترفة الأولى، وعينها على وضع حد لسلسلة تعثراتها المتوالية في البطولة والكأس وحتى المنافسة العربية، وكان الأنصار هاجموا الإدارة والمدرب واللاعبين بعد التعادل السلبي في ذهاب الدور ربع النهائي من كأس زايد أمام المريخ السوداني، ما يعني بأن المواجهة ستستمر بين الأنصار وقاسي السعيد وعمروش اليوم، مادام أن هؤلاء يصرون على رحيل الرجلين.

ويدخل العميد لقاء المدية وسط العديد من المشاكل، فبالإضافة إلى مطالب الأنصار بتنحية قاسي السعيد وعمروش وتحضيرهم لاستقبال خاص للرجلين مساء الغد، ستكون المولودية محرومة من خدمات ما لا يقل عن سبعة لاعبين أساسيين، في صورة المصابين نقاش ودرارجة وعزي وعروس وبن عروس، الأخير كان أنهى موسمه مبكرا، فضلا عن الثنائي حشود وسويبع المعاقب، في حين لم تتأكد مشاركة دمو المتعافي من الإصابة مؤخرا فقط، ما يزيد من متاعب عمروش في إيجاد البدائل وهو الذي كان اشتكى كثيرا في الآونة الأخيرة من الغيابات، وعلق عليها إخفاقات المولودية في البطولة والكأس والمنافسة العربية، ورغم الضغوط المفروضة عليه إلا أن عمروش يرفض الرحيل عن الفريق ويصر على البقاء.

من جانبه، يسعى أولمبي المدية لاستغلال ظروف المولودية والعودة بنتيجة إيجابية، يتدارك بها هزيمته في الجولة الفارطة على ملعبه أمام نادي بارادو، خاصة أن أشبال روابح لا يبعدون كثيرا عن حسابات البقاء، علما أن الفريق سيكون محروما من خدمات لاعبين بسبب العقوبة، ويتعلق الأمر بكل من مروان بوسلال وكريم راشدي بعد طردهما في لقاء الباك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *