المحكمة الرياضية تفصل في شكوى المقصيين من ” الكوا”

ستفصل المحكمة الرياضة الجزائرية في الدعوى التي قدمها ثلاثة أعضاء مقصيين من المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية، يوم 3 أغسطس المقبل.

وأوضح مصدر مطلع لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه بعد جلسة الاستماع التي جرت بتاريخ 13 يوليو 2020، سيتم اصدار الحكم في هذه القضية يوم الاثنين المقبل.

وأقصت اللجنة الأولمبية خمسة أعضاء من مكتبها التنفيذي ويتعلق الأمر بكل من رؤوف سليم برناوي، رئيس اتحاد المبارزة، العربي عبد اللاوي، رئيس اتحاد رفع الأثقال، حكيم بوغادو، رئيس اتحاد السباحة، سفيان زاهي، رئيس اتحاد الجمباز، ونبيل سعدي، الرئيس السابق لاتحاد الملاكمة.

ومن ضمن هؤلاء الخمسة، ثلاثة اعضاء رفعوا دعوة ضد قرار الاقصاء ويتعلق الأمر برؤساء اتحادات رفع الأثقال، السباحة والجمباز.

وتم “إقصاء” الخماسي المذكور “بسبب تخليهم عن واجباتهم المتمثلة في حضور اجتماعات المكتب التنفيذي”، مثلما ينص عليه القانون الداخلي للهيئة الأولمبية.

وتم تعويضهم بخمسة أعضاء جدد خلال الجمعية العامة الطارئة المنعقدة في يناير الماضي بمقر الهيئة الأولمبية.

والأعضاء الجدد الذين دخلوا المكتب التنفيذي هم: عبد المجيد بوعود رئيس اتحاد التجديف والكانوي كاياك، رابح بوعريفي رئيس اتحاد كرة السلة، مصطفي لموشي رئيس اتحاد الكرة الطائرة، يزيد بن علاوة رئيس اتحا التايكوندو، وعبد الرزاق لزرق رئيس اتحادية الرماية الرياضية.

يذكر أن المكتب التنفيذي لـ”الكوا” يتكون من الرئيس و14 عضوا من بينهم اثنان من العنصر النسوي يتم انتخابهم من طرف الجمعية العامة.

و.أ.ج

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *