اللجنة الأولمبية الدولية “مصدومة” من إعدام المصارع الإيراني أفكاري

أعربت اللجنة الأولمبية الدولية عن “صدمتها” بعد علمها بخبر تنفيذ السلطات الإيرانية -اليوم السبت- حكم الإعدام بحق المصارع نافيد أفكاري، وذلك رغم الاحتجاجات الدولية ضد الحكم خلال الأيام الماضية.

وقال قاسم موسوي رئيس السلطات القانونية في محافظة فارس -في تصريحات للتلفزيون الرسمي في إيران- إنه جرى تنفيذ حكم الإعدام بحق أفكاري (27 عاما) في سجن “عادل آباد” بمدينة شيراز جنوب إيران.

وقضت السلطات القانونية الإيرانية بأن أفكاري قتل ضابط أمن خلال مظاهرة في شيراز عام 2018.

وتردد أن أفكاري اعترف بالجريمة، لكن المصارع نفسه وعائلته ومنظمات حقوق الإنسان أعلنوا أن الاعتراف جاء تحت تأثير التعذيب.

وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية -في بيان- أن “إعدام المصارع نافيد أفكاري في إيران شكل نبأ محزنا للغاية. اللجنة الأولمبية الدولية تشعر بصدمة إزاء ما أعلن اليوم”.

وكان رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، قد وجّه نداءات شخصية في خطابات إلى المرشد الأعلى علي خامنئي والرئيس الإيراني حسن روحاني خلال الأيام الماضية، مطالبا بالرأفة بنافيد أفكاري.

وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية أنه “أمر مزعج للغاية ألا يتحقق هدفنا رغم نداءات الرياضيين من مختلف أنحاء العالم، وكل العمل الذي أجري خلف الكواليس من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، وكذلك اللجنة الأولمبية الإيرانية والاتحاد العالمي لمصارعة الهوة والاتحاد الإيراني للمصارعة”.

وقدمت اللجنة الأولمبية تعازيها لعائلة أفكاري وأصدقائه.

عن المواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *