الغيابات ونتيجة الذهاب هاجس الاتحاد أمام المريخ

اتحاد العاصمة ـ المريخ السوادني

ج.نجيب

يلعب اتحاد العاصمة، مساء الغد، إياب الدور ثمن النهائي من كأس زايد للأندية الأبطال أمام المريخ السوداني على ملعب 5 جويلية، وهو مطالب بتسجيل ثلاثة أهداف على الأقل من أجل التأهل إلى الدور المقبل من هذه المنافسة العربية، بعد أن كان تعرض لخسارة ثقيلة ذهابا في أم درمان بنتيجة أربعة أهداف لهدف، ما أدخل الشك لدى الأنصار بقدرة فريقهم على تجاوز فخ المريخ.

وحضرت التشكيلة العاصمية لهذه المباراة في ظروف غير مريحة، بعد الخسارة في اللقاء المتأخر عن مرحلة الذهاب أمام وفاق سطيف في بولوغين، وتضييع أشبال المدرب الفرنسي فروجي لفرصة تعميق الفارق إلى 10 نقاط عم وصيفه شبيبة القبائل، فضلا عن المشاكل المتواصلة مع الثنائي شافعي وبن يحيى الذي كان أحد أبرز أسباب السقوط في لقاء الذهاب أمام المريخ، وسيتواصل غياب المدافعين الأوسطين عن لقاء الغد، بسبب مقاطعة شافعي للتدريبات وعدم اقتناع فروجي بإمكانات بن يحيى، الأمر الذي سيدفعه لإجراء تعديلات دفاعية كما حدث في لقاء سطيف، رغم أنها لم تنل لا استحسان الإدارة ولا تقبل الأنصار، من خلال إشراك شريفي ومفتاح في المحور، وما سيزيد متاعب الاتحاد هو غياب الحارس زماموش المصاب وتعويضه بمنصوري المغضوب عليه بسبب أدائه المتواضع أمام سطيف، بالإضافة إلى هداف الفريق الكونغولي إيبارا المصاب بدوره، وهي كلها معطيات لا تخدم زملاء مزيان المطالبين بتسجيل ثلاثة أهداف وعدم تلقي أي هدف للمرور إلى الدور المقبل.

ويسعى الاتحاد للاستثمار في مشاكل المريخ بعد إقصاء الأخير من الدور التمهيدي لرابطة أبطال إفريقيا قبل أيام فقط، حيث خرج علي يد نادي فيبرس الأوغندي المتواضع، ما جعل زملاء بكري المدينة الغائب عن لقاء اليوم بداعي الإصابة يدخلون في أزمة كبيرة، حيث يتوقع تنحية المدرب التونسي الزلفاني حتى في حال تأهله على حساب اتحاد العاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *