الغيابات هاجس الكناري والشلف لا تريد التفريط في النقاط

جمعية شلف – شبيبة القبائل

ينزل فريق شبيبة القبائل مساء الغد ضيفا على جمعية الشلف في ملعب بومزراق في اطار لقاء متأخر عن الجولة الرابعة، ويسعى الفريق القبائلي لتأكيد الفوز الأخير المحقق على وفاق سطيف، ولو ان المهمة لن تكون بتلك السهولة امام منافس جريح يبحث عن استفاقته، وما يزيد من صعوبة المهمة امام الشلف هو الغيابات الكثيرة في صفوف الفريق، وتحوم الشكوك حول قدرة بلال بوعلي، متوسط ميدان نادي شبيبة القبائل، على المشاركة في لقاء اليوم، كما سيفتقد شبيبة القبائل نجميه، رزقي حمرون، وبلال تيزي بوعلي، في مباراة الغد ايضا، ويغيب الثنائي عن المواجهة بسبب الإصابة، حيث أكد الجهاز الطبي للنادي ضرورة ركونهما للراحة، كما يواصل الكيني مسعود جوما، مهاجم شبيبة القبائل، غيابه عن مباريات فريقه، ولا زال جوما يعانى من إصابة في العضلة المقربة، تعرض لها في منتصف سبتمبر الماضي، ويرفض المدرب فيلود المخاطرة بإشراك المهاجم الكيني، خوفا من تفاقم الإصابة، رغم أن النادي القبائلي في حاجة ماسة له، في ظل معاناته من الناحية الهجومية، خاصةً في المباراة الأخيرة أمام وفاق سطيف، ويعاني شبيبة القبائل من شبح الإصابات، منذ انطلاقة الموسم، لاسيما في القاطرة الأمامية، وهو الأمر الذي أثر عليه سلبا في العديد من المناسبات.

أكد الفرنسي هوبير فيلود، مدرب نادي شبيبة القبائل، على أهمية الفوز بالنقاط الثلاث في المواجهة التي تنتظر فريقه أمام جمعية الشلف في ملعب بومزراق، وقال فيلود في تصريح نشرته الصفحة الرسمية للنادي على موقع فيسبوك: “تنتظرنا مباراة صعبة أمام جمعية الشلف بالنظر إلى ترتيب النادي في جدول البطولة، حالتنا جيدة معنويا وفنيا، خاصة بعد حصول اللاعبين على فرصة للاستشفاء والتخلص من التعب”، وتابع: “عانينا في المباريات الماضية من الإرهاق بسبب كثافة الجدول، بعد خوضنا مباريات عدة في ظرف وجيز، خاصة خلال لقائي حوريا الغيني، ووفاق سطيف”، وختم: “اللاعبون متجاوبون مع العمل الذي نقوم به وهذا أمر جيد، علينا الآن أن نواصل التطلع إلى الأمام والعمل على تحقيق نتيجة إيجابية، رغم الغيابات العديدة التي نعاني منها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *