الريال يرفض مواجهة برشلونة في البيرنابيو

أفادت تقارير إعلامية إسبانية بأن ريال مدريد، رفض مقترح خوض مباراة الكلاسيكو المقررة في الـ26 من أكتوبر الجاري في ملعبه “سانتياغو بيرنابيو”، بدلا من “كامب نو” معقل غريمه برشلونة.

وتم عرض اقتراح لإقامة مباراة الفريقين الأولى ضمن منافسات الدوري الإسباني لهذا الموسم في “سانتياغو بيرنابيو”، على أن تقام بعد ذلك المباراة الثانية في “كامب نو”.

والغرض من عكس الملاعب هو تفادي الاحتجاجات والمظاهرات التي سيشهدها إقليم كتالونيا يوم 26 من الشهر الجاري.

وذكرت صحيفة “آس”، أن قرار عكس الملاعب في الكلاسيكو هو الآن بيد لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم “الليغا”، وهي من ستقرر.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية نقلا عن مصادر داخل ريال مدريد، أن عكس الملاعب والمواعيد يمكن أن يؤثر على المنافسة ويضر بأكثر من طرف.

وأشارت إلى أنه على ضوء هذه المستجدات، فإنه من الممكن أن يكون القرار النهائي، هو تأجيل مباراة الكلاسيكو إلى موعد لاحق.

ويستعد برشلونة لاستقبال ريال مدريد في كلاسيكو الذهاب، ضمن منافسات الجولة العاشرة من “الليغا”، تزامنا مع دعوات حاشدة للمظاهرات في شوارع مدينة برشلونة للتنديد بالأحكام الصادرة ضد زعماء إقليم كتالونيا.

وكانت المحكمة العليا الإسبانية قد أصدرت حكمها بحبس 9 من زعماء إقليم كتالونيا لفترات تتراوح ما بين 9 و13 عاما، بتهمة التحريض على التمرد بسبب دورهم في محاولة الإقليم الفاشلة للاستقلال عام 2017.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *