الرابطة المحترفة تهدد الأندية من التلاعب بنتائج المباريات

ج.نجيب

جددت الرابطة المحترفة تذكيرها لأندية الرابطتين الأولى والثاني بما يقتضيه القانون المنظم للبطولة وبالتحديد المادة 119 والتي تتحدث عن التأثير على نتائج المباريات في اللقاءات الخمسة المتبقية من البطولتين حيث تنص المادة بشكل صريح على ضرورة الزج بثماني لاعبين على الأقل في المباريات الخمسة المتبقية ويتم إثبات ذلك من خلال ورقة المباريات العشر الأولى في مرحلة الذهاب، وباتت ظاهرة التلاعب بنتائج المباريات تتكرر كل موسم وفي هذا الوقت بالذات عندما تتعقد حسابات النزول والصعود أو حتى التتويج وتبقى الأندية المتموقعة في مراكز مريحة في قفص الاتهام حيث يمكن لها أن تتحكم في مصير العديد من الأندية بحكم وضعيتها لينكشف الستار عقب نهاية الموسم عن عمليات تلاعب ورشوة من أجل ضمان بقاء ذلك الفريق أو العمل من أجل إنزال الآخر بحكم الحسابات الضيقة أو المحاباة والمحسوبية أو بالنظر إلى القيمة المالية المدفوعة في إطار صفقات خفية.

تضخم هذا «الفيروس» الإضافي الذي ينخر جسد الكرة الجزائرية يتأتى من تزايد الأفراد والأطراف المتدخلين في صياغته وصناعته في مخابر الفساد من لاعبين ومسؤولين وحكام أومحسوبين على هذا الفريق أو ذلك لتبقى الحقيقة موجودة لكن من يقدرُ على إثباتها؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *