الرئيس بوتفليقة ينتصر لزرواطي ويكرم شبيبة الساورة

ولد عباس يتوقع فوز الفريق بالبطولة

أ.ص

 

يبدو ان المسير الفاعل في نادي شبيبة الساورة، محمد زرواطي، حقق انتصارا معنويا هاما في قبضته الحديدية مع خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم،

وكرم جمال ولد عباس، الامين لحزب جبهة التحرير الوطني، باسم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، نادي شبيبة الساورة ، على هامش تجمعه الشعبي الذي نشطه اليوم السبت ببشار، على خلفية النتائج الايجابية التي ما فتئ يحققها الفريق منذ سنوات.

وتسلم التكريم، محمد زرواطي، وسط هتافات من بعض الحاضرين في القاعة. وكرم سكان بشار بدورهم الرئيس بوتفليقة، حيث برز في الصورة  زرواطي، وقميص شبيبة الساورة بحمل الرقم 5  مقرونا بالاسم الكامل للرئيس(في اشارة إلى العهدة الخامسة)،

كان زرواطي، هاجم بشدة زطشي، وناشد الرئيس بوتفليقة الذي وصف بالأب التدخل لإنصاف شبيبة الساورة  من الظلم الذي تتعرض له.

من جهة أخرى، اظهر ولد عباس، انه على دراية بما يحققه شبيبة الساورة النتائج، مؤكدا أنه بامكان الفريق احراز لقب البطولة لهذا الموسم رغم صعوبة تحقيق هذا الهدف.

واضاف ” الفوز بالبطولة ممكن جدا بفضل بركة بوتفليقة، هذا الامر كان مستحيلا في وقت سابق”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *