الاتحاد الجزائري للكاراتي يتوجه لمعاقبة ناد بسبب الراية الوطنية

يتجه الاتحاد الجزائري للكاراتي لمعاقبة نادي بسبب عدم الالتزام بالبروتوكول الخاص بمنصات التتويج خلال الدورة المفتوحة لمدينة سوسة بتونس، حيث تم توجيه استدعاء لمسؤولي النادي قبل اتخاذ العقوبات المناسبة.
وأظهرت صور رفع الراية الأمازيغية خلال مراسيم تقديم الميداليات في تتويج مصارعتين، في حين التزمت بقية الأندية الجزائرية المشاركة على غرار أندية ميلة وعيرها بالاحتفال بالراية الوطنية وحدها دون غيرها، وهو ما استنكره الاتحاد.
وأوضح رئيس الاتحاد الجزائري للكاراتي، سليمان مسدوي، أن الاتحاد لن يبقى يتفرج بعد ما حدث بتونس، وسيتخذ اجراءات صارمة، واصفا الحادثة بالفعل المعزول.
وأكد محدثنا أنه يرفض استغلال الرياضيين لاغراض خارجة عن الأطر الرياضي مهما كانت الدوافع.
وطالب الاتحادي الجزائري للكاراتي، من جميع الرياضيين المشاركين في مختلف المنافسات الوطنية والدولية الالتزام الكامل باحترام البروتوكولات المعترف بها دوليا، والتي تمنع الاحتفال بغير الراية الوطنية خلال المراسيم الرسمية الخاصة بالتتويجات وكذا تقديم الرياضيين والأندية والوفود المشاركة، سواء تعلق الأمر بالمنتخب أو بالاندية، أو حتى الرياضيين المشاركين بصورة فردية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *