ادانة واسعة لقرصنة “بي آوت كيو”

أصدر العديد من المنظمات المسؤولة عن كرة القدم بيانا مشتركا اليوم الأربعاء يستنكر بشكل جماعي سرقة حقوق الملكية الفكرية بواسطة “بي آوت كيو” التي بثت بشكل غير قانوني أحداثا رياضية عالمية تمتلك شبكة “بي أن سبورتس” القطرية حقوقها.

وأدان البيان الذي أصدرته الاتحادات العالمية مثل الاتحاد الدولي (فيفا) والاتحاد الأوروبي (يويفا) والآسيوي لكرة القدم والدوريات الأوروبية الكبرى، ما تقوم به “بي آوت كيو” من قرصنة.

ودعا السلطات السعودية لاتخاذ ما يلزم لدعم جهودها لوقف هذا الخرق الواسع والمفضوح لحقوق الملكية الفكرية الذي يجري على أراضيها.

وقال البيان “منذ مايو 2018، نعمل بصورة جماعية مع محام دولي من أجل مراقبة وجمع أدلة ضد بي آوت كيو، التي تبث محتواها على نحو منتظم وبنطاق صناعي وتتيحه بصورة غير قانونية”.

وأكد أنه جرى خلال الخمسة عشر شهرا الماضية التواصل مع تسع شركات للمحاماة في السعودية لكنها رفضت تمثيل الجهات صاحبة الحقوق أو اعتذرت في وقت لاحق.

وتضيف هذه الهيئات العالمية أنها توصلت إلى استنتاج مفاده أنه لا يمكن الحصول على تمثيل قانوني في السعودية لمقاضاة “بي آوت كيو”، وبالتالي لم يعد لديها من خيار سوى ملاحقة القرصنة عبر وسائل أخرى.

ودعت هذه الهيئات وزارة الثقافة والإعلام والحكومة السعودية إلى التدخل واتخاذ ما يلزم ضد “بي آوت كيو”، لما تسببه من أضرار لجميع الشركاء من مالكي الحقوق وصولا إلى الأندية واللاعبين.

رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *