اتحاد الكاراتي يقصي المسؤولين عن حادثة العلم ويحذر الجميع

كشف رئيس الاتحاد الجزائري للكاراتي دو، سليمان مسدوي، أن هيئته قررت الضرب بيد من حديد في قضية الاحتفال بعلم غير جزائري خلال منصة التتويج بدورة سوسة الدولية، وذلك من أجل بث رسالة واضحة لجميع الرياضيين الجزائريين.

وأكد مسدوي في تصريح خاص لموقع “سبورتس نيوز ديزاد”، عن ايقاف فوري للمسؤولين المتسببين في قضية العلم، وحرمانهم من تمثيل الجزائر في المحافل الدولية، واحالتهم على المجلس التأديبي من اجل الاستماع الى اقوالهم، حيث سيتم متابعة القضية.

وشدد سليمان مسدوي، على أن استغلال بنات جزائريات في صنف الأصاغر من أجل خدمة مصالح غير رياضية يعتبر امرا مرفوضل، وبالتالي وجب التدخل من اجل منع تكرار الحادثة مستقبلا.

وأوضح مسدوي، أنه قد تحدث مع وزير الشباب والرياضة، رؤوف برناوي، بعد الحادثة، حيث تم الاتفاق على ضرورة اتخاذ اجراءات سريعة وحازمة لتفادي تكرار الواقعة المؤسفة، وضرورة التزام الرياضيين بتشريف الاعلام الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *